الاتحاد

عربي ودولي

عواصم العالم تعبر عن التضامن والوقوف مع لندن في مواجهة الإرهاب


عواصم- وكالات الانباء: دانت حكومات وجهات دولية عدة الاعتداءات التي وقعت امس الاول في لندن بعد اسبوعين تماما من هجمات ارهابية ادت الى مقتل 56 شخصا واصابة 700 آخرين بجروح·
في واشنطن، عبرت الولايات المتحدة عن 'صدمتها' ازاء وقوع اعتداءات جديدة، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ادم ايريلي 'اننا مصدومون ونشعر بالاشمئزاز ازاء هذا العمل الجديد الشيطاني'·
واضاف 'اننا متضامنون مع اصدقائنا وحلفائنا البريطانيين في مواجهة هذا العمل، كما كنا دائما في مواجهة التحديات العديدة التي نخوضها معا والتي يضعها امامنا اولئك الذين يسعون لاضعاف قيمنا المشتركة واسلوب حياتنا'·
واعلن المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش ابلغ بالانفجارات وان البيت الابيض يتابع الوضع عن قرب·
وقالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس في تصريح لها من القدس المحتلة'هناك اشخاص يحاولون ترهيب السكان والشعوب الحرة في كل مكان'·واضافت 'لقد ترك الشعب البريطاني تاثيرا قويا بقوته وعزمه وانا متأكدة انه سيستمر بالتصرف بالطريقة نفسها'·
في بروكسل، عبرت المفوضية الاوروبية عن 'تضامنها' و'صداقتها' للشعب وللسلطات البريطانية·وقالت المفوضية في بيان 'اننا نعبر عن تضامننا وصداقتنا لسكان لندن وللشعب البريطاني ولرئيس الوزراء (توني) بلير ولوزير الداخلية (تشارلز) كلارك'·واضافت 'كما نعبر عن اعجابنا ازاء قدرات السلطات البريطانية ولندن على التجاوب بهدوء وبسرعة وبفاعلية'·
ودعت المفوضية الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى التعبئة و'بذل كل ما في إمكانها من اجل وضع الاجراءات المكافحة للارهاب المعتمدة على المستوى الاوروبي' قيد التنفيذ·وقال البيان 'علينا ان نطبق من دون تأخير' الاستراتيجية 'المنسجمة والمنطقية والشاملة' التي وضعها الاوروبيون واقرها وزراء الداخلية في بداية يوليوالحالي·
في روما، ندد الرئيسان الايطالي كارلو ازيليو تشامبي وضيفه الرئيس الافغاني حامد قرضاي بالاعتداءات الجديدة التي وقعت في لندن·
وقال تشامبي باسم الرجلين لدى استقباله نظيره الافغاني 'نعبر عن ادانة حاسمة لهذه الاعمال الوحشية التي تدل على ازدراء كامل بالحياة الانسانية وتناقض تماما الالتزام الديني الذي يعطي اهمية للحياة لا للموت'· ودانت اوتاوا اعتداءات امس الاول ·وقالت نائبة رئيس الوزراء الكندية آن ماكليلان 'الكنديات والكنديون ينضمون الى البريطانيين والى باقي العالم في التنديد باعمال العنف والارهاب'·واعربت عن 'حزنها' ازاء هذه الاعتداءات·
في الرباط، عبر العاهل المغربي الملك محمد السادس عن 'ادانته المطلقة' للتفجيرات في برقية موجهة الى الملكة اليزابيث الثانية معربا عن 'مشاعر تعاطفه ومواساته' مع الشعب البريطاني·وشجب الملك المغربي 'الاعمال الاجرامية الجبانة المتنافية مع المبادىء الدينية السامية للسلام والتسامح والتعايش وتقديس الحق في الحياة ومع القيم الانسانية الكونية للحرية والعدل والديموقراطية'·
كما أدانت الحكومة الالمانية الهجمات الجديدة التى تعرضت لها لندن ووصفتها بأنها ' تتسم بالخسة وغير انسانية، وقال توماس شتيج نائب المتحدث باسم الحكومة الالمانية يمكن لبريطانيا أن ' تعتمد على دعم المانيا لها فى معركتها ضد الارهاب' وذكرت وكالة الانباء الالمانية ان المانيا لاتزال تفرض أقصى درجات التأهب الامنى فى الوقت الذى صرحت فيه السلطات بعدم وجود ما يشير الى أى خطر وشيك يتهدد البلاد· من ناحيتها 'طالبت ماليزيا أمس رعاياها فى بريطانيا بتوخى الحذر عقب تفجيرات لندن الثانية

اقرأ أيضا

جانتس يطالب برئاسة حكومة الوحدة في إسرائيل