الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تُعيّن 34 إماراتياً مديرين لمحطاتها في 25 وجهة عالمية

عينت شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، 34 مواطنًا إماراتيا لتولي مناصب رئيسية هامة على امتداد شبكة وجهاتها العالمية.
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إنه تم تعيين المواطنين الإماراتيين لتسلّم مناصب المدراء والمدراء المناوبين في المطار في 25 وجهة على امتداد أوروبا والولايات المتحدة الأميركية والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا ومنطقة المحيط الهادئ.
وأضافت أن غالبية التعيينات تأتي في إطار برنامج إدارة عمليات المطار، وهو مبادرة تدريبية لثلاث سنوات، تقتضي تطوير مهارات المواطنين الموهوبين، والذين يتم اختيارهم بعناية وتدريبهم على مختلف جوانب عمليات المطار. وفي إطار البرنامج، يحصل الموظف على شهادة معتمدة من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي تهدف إلى رفع المستوى المعرفي في مجال الطيران لمدراء المطار الخريجين وتعزيز خبراتهم لمساعدتهم على بناء حياة مهنية ناجحة على مستوى القطاع.
وقالت الشركة إن التعيينات داخل المطارات ترتكز إلى متطلبات العمل في الشركة والإمكانيات التي يحملها الموظفون، مما يعني أنه يتم تعيين الموظفين ذوي الأداء المتميّز والعالي في الوجهات المزدحمة وبالتالي يتمكنون من اكتساب مزيد من الخبرات من خلال مواجهة مختلف تحديات العمل.
وقال الكابتن ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران “تعتبر الخبرات التي يتمتع بها الموظفون الإماراتيون أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لمسيرة تطور الشركة. وتأتي تلك التعيينات في إطار استراتيجيتنا الهادفة لاستقطاب وتطوير مزيد من المهارات العالية بهدف تعيينهم في المناصب الرئيسة على امتداد شبكة وجهاتنا العالمية.” وأضاف “أظهر هؤلاء المدراء الإماراتيون قدرات استثنائية متفوقة، وإنني لا شك سعيد بالإعلان عن تعييناتهم في تلك المناصب الهامة.” وتابع “من المؤكد أن أمامهم اليوم فرصة هامة لترك بصمتهم على أعمال الشركة ومواصلة حياتهم المهنية بنجاح على امتداد أسواقنا الأكثر أهمية حول العالم.”
بدوره، قال عثمان بخيت الغافلي، مدير مطار الاتحاد للطيران في كوريا الجنوبية “بدأت حياتي المهنية لدى الاتحاد للطيران منذ التحاقي ببرنامج المدراء الخريجين في العام 2007، وتمكّنت من تولي منصب المدير المناوب في كل من مطارات شيكاغو وجدّة وجنيف.”وتابع “اليوم أحصد ثمرة عملي الناجح من خلال ترقيتي لتسلّم مهام مدير مطار سيئول الدولي، عاصمة كوريا الجنوبية. إنني ممتن حقًا للفريق الإداري في الاتحاد للطيران على تشجيعهم المستمر ودعمهم المتواصل.”
ويواصل برنامج التوطين في الاتحاد للطيران نموه مع استقطاب مزيد من الشباب الإماراتي المتحمس للعمل ضمن المناصب الرئيسية العليا في الشركة سواء في أبوظبي أو على امتداد شبكة الاتحاد للطيران المتنامية. ويوفر البرنامج مجموعة واسعة من الفرص التدريبية للمواطنين الإماراتيين، والتي تشمل، برنامج الطيارين المتدربين وبرنامج التطوير في مراكز الاتصال وبرنامج تطوير المهندسين الفنيين وبرنامج تطوير مهارات المدراء الخريجين.

اقرأ أيضا

ائتلاف هندي يستكشف النفط والغاز بالرويس