الاتحاد

عربي ودولي

300 معتقل مع استمرار حملة باكستان على أوكار التطرف


اسلام اباد ـ وكالات الانباء: اعلنت وزارة الداخلية الباكستانية ان الشرطة واصلت حملة الاعتقالات في اوساط المتشددين الاسلاميين وقامت بإيقاف نحو مائة شخص فجر امس ، مما يرفع عدد المعتقلين منذ الثلاثاء الماضي إلى اكثر من 300 شخص·
وقال مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس طلب عدم الكشف عن اسمه 'خلال العمليات التي جرت فجر امس في ولايات البلاد الاربع، اوقف اكثر من 90 مشتبها بهم، واصبح بالتالي عدد الاشخاص المعتقلين يفوق الثلاثمئة'·
وتواصلت حملة الاعتقالات التي بدأت الثلاثاء الماضي ، بعد حديث تلفزيوني للرئيس الباكستاني برويز مشرف دعا خلاله البلاد الى مساندته في محاربة التطرف الديني·
وتمت التوقيفات خصوصا في مدارس للفقه الاسلامي يشتبه بتشددها ومكاتب لمنظمات اسلامية تؤمن تغطية لنشاطات مجموعات محظورة·كما جرت توقيفات في مكاتب يتم فيها اصدار منشورات اسلامية واعداد مادة مسموعة ومرئية ترويجية توزع في ابرز المدن الباكستانية·
ودان زعماء المجموعات الاسلامية المتشددة من جهتهم التوقيفات منددين بسياسة الجنرال مشرف في مسيرات جرت بعد الخروج من المساجد بعد صلاة الجمعة امس ·
وتظاهر حوالى الف ناشط في اسلام اباد بناء على دعوة من مجلس العمل المتحد (تحالف ستة احزاب اسلامية اكبرها الجماعة الاسلامية) واحرقوا سيارة للشرطة، وتخللت التظاهرة في اسلام اباد بعض اعمال الشغب·
كما نزل مئات آلاف المتظاهرين الى الشوراع في عدد من المدن الرئيسية في البلاد·
في غضون ذلك قتل مسلحون 6 من زعماء القبائل الموالين للحكومة من بينهم شيخ قبيلة وشقيق له واثنان من انجاله امس في منطقة قبلية مضطربة في باكستان حيث يعتقد ان مسلحين مرتبطين بتنظيم 'القاعدة' الارهابي يختبئون بها· وقال شهود ان مهاجمين مجهولين كمنوا لسيارة ميرزا عليم خان بينما كان في طريقه الى وانا وهي البلدة الرئيسية في منطقة وزيرستان القبيلة على الحدود مع افغانستان قادما من قرية قريبة·
وكان خان رجلا ذا نفوذ في قبيلة (وزير) وهي واحدة من بين قبيلتين تهيمنان على المنطقة التي يسكنها باكستانيون ينتمون لعرقية البشتون·
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي جاء بعد يوم من إلقاء قنبلة يدوية على مسجد للسنة بمنطقة كورام القبيلة المجاورة اسفرعن مقتل اثنين من الوعاظ·

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة