الاتحاد

عربي ودولي

شيراك يحذر طهران من إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن


باريس- وكالات الانباء حذر الرئيس الفرنسي جاك شيراك ايران من طرح ملفها النووي في مجلس الامن اذا لم تسفر المفاوضات في هذا الشأن عن نتيجة·
واوضح شيراك في مقابلة مع صحيفة هارتس الاسرائيلية أمس 'لا استطيع ان اقول لكم ما ستكون نتيجة هذا التحرك'، اي المفاوضات الجارية بين الترويكا الاوروبية (فرنسا والمانيا وبريطانيا) وبين ايران·واضاف 'آمل في ان تؤدي الى نتيجة ايجابية، وتزيل خطر الانتشار النووي'·واوضح 'اذا لم يحصل ذلك، فمن الطبيعي ان يتسلم مجلس الامن المسألة'·
وردا على سؤال عن احتمال توجيه ضربة الى ايران، اجاب الرئيس الفرنسي 'لسنا في وارد ذلك ابدا·فالهجمات العسكرية ليست حلا لأي مشكلة'·وقال 'ثمة وسائل متحضرة لتسوية المشاكل، ونأمل في ان تؤدي هذه الوسائل الى نتائج ايجابية·اكرر القول، انه اذا كان ثمة مشكلة، فاعتقد ان من الضروري طرحها في مجلس الامن'·
واشار شيراك الى ان 'امكانية امتلاك ايران اسلحة نووية عسكرية هي ببساطة امر لا تقبله فرنسا وشركاؤها والعالم'·
واوضح الرئيس الفرنسي 'نطلب من ايران ضمانات موضوعية حول الطابع السلمي والمدني لبرنامجها النووي، اي التخلي عن اي نشاط لانتاج مواد انشطارية'·وقال 'نحن مستعدون في المقابل، لاجراء حوار وتعاون مع ايران في المجالات السياسية والاقتصادية والطاقة، والاعتراف بحق ايران في الطاقة النووية المدنية على ان تتم مراقبتها دوليا'· ومن ناحيته طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بفرض عقوبات دولية على ايران لمنعها من حيازة السلاح النووي، بدءا بفرض عقوبات 'اقتصادية'، ومن دون انتظار الامم المتحدة!! كما قال في مقابلة مع صحيفة 'لوفيجارو' الفرنسية امس ·واضاف شارون ان ايران 'تماطل' وتسعى الى 'كسب الوقت' من خلال اجراء محادثات مع فرنسا وبريطانيا والمانيا، لكنها 'لا تعطي اي مؤشر الى انها يمكن ان تكون مستعدة للتخلي عن جهودها النووية، والعكس هو الصحيح'·
واوضح شارون ان 'على المجموعة الدولية ان تثابر حتى النهاية على المنطق الديبلوماسي، ثم تشكل تحالفا موحدا لنقل هذا الملف الى مجلس الامن·ويمكن عقوبات اقتصادية واجتماعية ان تمارس ضغطا حقيقيا على النظام الايراني·وقد يتعين علينا ان نفكر في البدء بعقوبات اقتصادية حتى قبل نقل الملف الى مجلس الامن'· واعتبر شارون ان 'الايرانيين يتخوفون من النتائج التي يمكن ان تنجم عن عقوبات دولية على استقرار نظامهم'·واضاف ان على اوروبا ان توقف التفاوض مع ايران 'في اسرع وقت ممكن'·واكد شارون 'لا يمكننا ان نتساهل في ان تصبح ايران قوة نووية·وستكون ايران الحائزة قوة نووية خطرا على وجود اسرائيل اولا ثم خطرا على الشرق الاوسط برمته وعلى اوروبا'· وكان الرئيس الايراني المنتخب قد اعلن في كلمة له في مدينة مشهد الليلة قبل الماضية ان بلاده لن تتنازل عما اسماه' حقها' في الحصول على الطاقة النووية·

اقرأ أيضا

تيلرسون: نتنياهو خدع ترامب مراراً بمعلومات مغلوطة