الاتحاد

الاقتصادي

الزيودي: جهود عالمية للاعتماد على الطاقة المتجددة

الزيودي خلال اجتماعات منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة (من المصدر)

الزيودي خلال اجتماعات منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شارك معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، مع بعثة دولة الإمارات إلى جانب عدد من صناع القرار وممثلي الدول في منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة، الذي يقام ضمن فعاليات اجتماعات الدورة التاسعة للجمعية العمومية لوكالة الطاقة المتجددة «آيرينا» في أبوظبي.
وقال معالي الدكتور الزيودي في كلمته أمام المنتدى: «إن معدل انتشار حلول الطاقة المتجددة واستخداماتها سجل نمواً عالمياً بنسبة 6.7% بنهاية العام 2016، وفقاً لتقارير (آيرينا)، وباتت النسبة الأكبر من مشاريع الطاقة التي يتم تنفيذها مؤخراً على مستوى العالم تعتمد على مصادر متجددة ونظيفة، ما يمثل خطوة مهمة لتحقيق الاستدامة والعمل من أجل المناخ بما يتوافق مع أهداف اتفاق باريس وأهداف التنمية المستدامة».
وأشار معاليه، إلى أنه على الرغم من هذا النمو والتطور الملحوظ إلا أن تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة الخاص بالاعتماد على الطاقة المتجددة، ما يزال يحتاج مزيداً من تكثيف الجهود العالمية، وإقرار سياسات واستراتيجيات دولية عامة، وتوفير تمويلات ضخمة، وتطوير مستوى التقنيات التكنولوجية والابتكارات الحالية».
وأضاف الزيودي: «مشرعو السياسات العامة للدول يقع على عاتقهم دور كبير في تحقيق هذه الاحتياجات، عبر وضعهم لأطر عامة يمكنها دعم النهوض بتكنولوجيا الطاقة المتجددة والإسراع بنشر حلولها، وتشجيع الشراكة والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق هذا الهدف».
وأوضح معاليه، أن دور الإمارات لا يقتصر على محيطها المحلي فحسب، حيث قدمت الدولة نموذجاً عالمياً في دعم دول عدة على التحول نحو الطاقة المتجددة والنظيفة، فمنذ 2014 وفرت الدولة تمويل لمشاريع عدة من هذا النوع في دول أفريقيا بقيمة تجاوزت 350 مليون دولار، إضافة للدور الهام الذي تلعبه مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة في إنشاء وتطوير مشاريع الطاقة الشمسية في دول جزر المحيط الهادئ والبحر الكاريبي.

اقرأ أيضا