الاتحاد

الرياضي

بني ياس يعزز صدارته بخمس نقاط من جولة واحدة

عاش دوري الثانية خلال الجولة الـ 20 اجواء ساخنة بعد ان رفض ثلاثي الصدارة دعوة لعبة الكراسي الموسيقية وتمسك كل فريق بمقعده·
فالسماوي الذي كانت قمته فوق صفيح ساخن والهزيمة او التعادل كفيلان بضياعها من يديه في حالة فوز اي من غريميه او منافسيه عليها رأس الخيمة أو أهلي الفجيرة نجح في تعزيز صدارته وتبديد احلام الطامعين في قمته بالفوز على مسافي في عقر داره برباعية نظيفة· وكانت هذه الجولة كريمة جدا على بني ياس بعدما سقط رأس الخيمة الوصيف واهلي الفجيرة الثالث في فخ التعادل بينهما وهو الامر الذي يعني فوز السماوي بخمس نقاط وليس بثلاث هذا الاسبوع من بينها ثلاث من مسافي بينما تسببت النقطتان الضائعتان من كل من رأس الخيمة واهلي الفجيرة في هذه الجولة الى زيادة الفارق بين المركز الاول الذي يحتله بني ياس برصيد 44 نقطة الى ثلاث نقاط بعدما كان نقطة واحدة قبل هذه الجولة بينه ورأس الخيمة الوصيف والى 4 نقاط بعدما كان نقطتين بينه واهلي الفجيرة الثالث وبهذاو بيده تخطى بني ياس كبوة الا سبوعين الاخيرين اللذين شهدا نزفه لاربع نقاط غالية بالتعادل مع العروبة 2/2 والحمرية سلبيا وبهذا غسل بني ياس هموم الجولتين الاخيرتين بنقاط مسافي الثلاث الثمينة وثأر الفريق في نفس الوقت من هزيمته على ارضه بيد مسافي بالدور الاول·
بيد رأس الخيمة واهلي الفجيرة دعم السماوي قمته فتعادل الفريقين جعل جماهير ولاعبي بني ياس يتنفسون الصعداء خوفا من ضياع القمة وكان الامر سيكون دراماتيكيا وحزينا اذا طارت القمة على يد احد فرق القاع·
وتعادل رأس الخيمة واهلي الفجيرة حفظ لكل فريق ماء وجهه امام جماهيره فرأس الخيمة كان سيكون وضعه صعبا اذا عاد لعقر داره من دون مقعد الوصيف بعد اسبوع واحد من جلوسه عليه ولن ترحمه جماهيره اذا تلقى الهزيمة الثانية هذا الموسم على يد اهلي الفجيرة بعدما شهد الدور الاول فوز ابناء القلعة الفجراوية على الخيماوية بعقر دارهم 5/1 وهي هزيمة صعبة وثقيلة افقدته التوازن والمركز الثاني حينذاك ولهذا فالتعادل كان افضل لجماهير الخيماوي لأنه افضل من الهزيمة ولأنه ابقى مقعد الوصيف بيد الفريق ولانه تسبب في حرمان اهلي الفجيرة وسط جماهيره من الفوز·
وقد يكون خيار التعادل مثل الدواء المر في حلق ابناء القلعة الفجراوية الحمراء خاصة وان الفريق بعد تقدم الخيماوية بهدف رد بهدفين وتقدم 2/1 والدقيقة 53 شهدت ضياع نقطتين بعد ادراك الخيماوية التعادل بهدف المغربي سعيد الحضراوي الا ان التعادل حطم آمال الفجراوية في استعادة مقعد الوصيف الذي فقدوه في الجولة الماضية·
دبا الحصن يعود لدائرة الصدارة
عاد فرسان دبا الحصن للمنافسة على الصدارة من جديد وذلك بعد ان واصل الفريق بقيادة سيمبا وحمزة اخوان انتصاراته في الوقت الذي شهدت الاسابيع الاخيرة تعرض ثلاثي المقدمة لنزيف في النقاط وبهذا وبعدما كان الفارق بين دبا الحصن وثلاثي الصدارة يتراوح ما بين 5و7 نقاط ضاق بعد الفوز على العروبة بعقر داره ومن قبله بالجولات الاخيرة على الحمرية 5/2 والجزيرة الحمراء 6/1 ضاق الفارق الى نقطتين بين دبا الحصن الرابع واهلي الفجيرة الثالث وثلاث نقاط بينه والخيماوي الوصيف ولكن الطريق بينه والقمة ما زال طويلا لاتساع الفارق بينه وبني ياس الى 6 نقاط·
وبالطبع سيظل الصراع بين رباعي الصدارة ساخنا خلال الجولات المقبلة لاستمرار التقارب في النقاط فبني ياس الاول 44 وبينه ورأس الخيمة الذي يمتلك 41 نقطة فارق 3 نقاط ولهذا اي نزيف في بيت السماوي سيضع قمته ثانية في مهب الريح بينما يمتلك اهلي الفجيرة الثالث 40 نقطة ودبا الحصن الرابع 38 ولذلك فمن المتوقع استمرار لعبة الكراسي الموسيقية بين هذا الرباعي وستكون الخطورة اكبر على مقعد الوصيف الذي هو على بعد نقطة من اهلي الفجيرة و3 نقاط من دبا الحصن·
ولعل فوز دبا الفجيرة الذي يحتل القاع برصيد 10 نقاط وهو الفوز الثاني للفريق هذا الموسم يعد احد ابرز نتائج هذا الاسبوع بعد ان اثبت الفريق عمليا عودة الحياة له مع تدفق الدماء الجديدة التي دفع بها المدرب المواطن هلال محمد حيث شهدت الجولة قبل الاخيرة عودته بنقطة من مسافي·
عجمان في مهب الريح
لا اعرف كيف تحول فريق عجمان الى فريسة سهلة خلال الجولات الاربع الاخيرة بالهزيمة على ارضه مرتين من الحمرية 1/3 ومسافي صفر/2 وخارج ارضه من العروبة بهدف نظيف واخيرا من دبا الفجيرة 3/4 ولا شك ان الهزيمة الاخيرة كانت اقسى واصعب على نفوس جماهير عجمان لأنها جاءت على يد دبا الفجيرة الاخير الذي لم يذق حلاوة الفوز طوال 19 مباراة سوى مرة واحدة وفي اللقاء العشرين ابتسم الحظ له ثانية بفضل جهود لاعبيه من جهة واستثماره لحالة الكبوة التي يعيشها فريق عجمان من جهة اخرى·
ولهذا لا بد لإدارة النادي الوقوف على حقيقة الهزائم المتتالية واسبابها ففريق عجمان خلال الدور الاول لم يكن سيئا وقدم عروضا قوية ونجح خلال مشواره في المسابقة من الفوز 8 مرات وكان على ابواب مربع الصدارة ولكن كابوس الاسابيع الاربعة الاخيرة اضاع هيبة الفريق الذي تراجع الى المركز التاسع برصيد 25 نقطة·
ومع استمرار كبوة عجمان استمرت صحوة العربي على يد مدربه الدكتور عبدالله مسفر حيث شهد الفريق على يديه فوزين متتاليين بالجولتين الاخيرتين على اهلي الفجيرة 3/2 ثم على الجزيرة الحمراء بعقر داره الاخير 4/·1
وكان العربي قبل هذين الاسبوع في حالة يرثى لها بعد تعرضه لنزيف حاد بالنقاط بالهزيمة من حتا 2/3 ورأس الخيمة صفر /3 والرمس 1/·2
كبوة بالمنطقة الدافئة
شهدت هذه الجولة هزيمة اثنين من ابرز فرق المنطقة الدافئة وهما العروبة والرمس اللذان قدما خلال الاسابيع الماضية عددا من العروض القوية التي حصدا خلالها الكثير من النقاط وبخاصة العروبة الذي بعد ان اقترب كثيرا من مربع الصدارة لاحتلاله المركز الخامس بيده وبيد ابناء دبا الحصن الرابع اتسع الفارق بين الفريقين الى 7 نقاط وبهذا اصبحت مهمة العروبة ومعه الحمرية السادس بنفس الرصيد 31 نقطة صعبة لدخول المربع الذهبي مع اصرار دبا الحصن على التشبث بمقعده ونجاحه بشكل رائع في تحقيق هذا الهدف في الاسابيع الماضية إلا أن مهمة العروبة والحمرية لتحقيق ما يصبون اليه ليست مستحيلة ولكن يبقى الامر في يد دبا الحصن اولا والفريق منذ تعاقده مع سيمبا وحمزة الهادي العراقي يرفض التنازل عن اي من نقاطه·
ومع هزيمة العروبة وتجاوز الحمرية بقيادة مدربه القدير سيد محمد توفيق كبوة الهزيمة قبل الماضية من دبا الحصن بالفوز بهذه الجولة على الذيد 3/1 اصبح الفريق احد فرسان المنطقة الدافئة ولا ننسى حتا الذي تحسنت عروضه كثيرا خلال الاسابيع الخمسة الاخيرة التي شهدت فوزه على دبا الحصن 4/2 والذيد 2/صفر والعربي 3/2 واخيرا الرمس 3/2 مع هزيمة وحيدة خلال هذه الجولات الاخيرة على يد رأس الخيمة 2/·3
ولا شك ان الفريق وجد ضالته في مدربه القديم الكابتن راشد عامر فبجانب كفاءته فهو من خبراء الدرجة الثانية بعد السنوات الطويلة التي قضاها ما بين الذيد وحتا·
سعداء بالجولة
ويأتي في مقدمة سعداء هذه الجولة المدرب البرازيلي لبني ياس كلاديو الذي نجح في تجاوز كبوة الاسبوعين الماضيين واستعادة نغمة الفوز بالجولة الاخيرة والثأر من الهزيمة الاولى على يد مسافي ولكن الاهم نجاح الفريق في الانفراد بالقمة والصدارة من جديد ثم يأتي سيرجيو المدرب البرازيلي لدبا الحصن وهو الآخر جديد مثل كلاديو مدرب بني ياس واثبت انه الاختيار الصائب لدبا الحصن في الوقت المناسب بعدما نجح في بقاء الفريق بمربع الصدارة حيث كان مهددا بالخروج منه ثم مدرب دبا الفجيرة هلال محمد فلا شك انه وجماهير فريقه لا يسعهم إلا الفرحة بالفوز الثاني هذا الموسم وكذلك مدرب الحمرية سيد محمد توفيق المصري بالفوز على الذيد بثلاثية وهو الامر الذي جعل كفة الفريق تتساوى بالنقاط مع العروبة الخامس ولا ننسى راشد عامر مدرب حتا بفوزه على الرمس احد اصعب فرق المسابقة والذي لا يقبل ابدا الهزيمة على ارضه والذي سبق وان عاد من ملعب دبا الفجيرة بالجولة الماضية بالنقاط الثلاث والفوز بخماسية ولكن لا احد يدري ماذا حدث للرمس في هذه الجولة ليتلقى هذه الهزيمة الصعبة·
ولا شك ان ايمن الرمادي المدرب المصري لفريق رأس الخيمة يعد من السعداء رغم ضياع نقطتين من فريقه وذلك بعدما نجح في خطف نقطة من ملعب اهلي الفجيرة وهو الامر الذي حفظ مقعد الوصيف بالقلعة الخيماوية·
طرائف الجولة
الطريف في هذه الجولة انه باليوم الاول كان الفوز بالرباعيات فبني ياس كسب مسافي 4/صفر ودبا الفجيرة هزم عجمان 4/3 والعربي فاز على الجزيرة الحمراء 4/1 بينما جاء الفوز في اليوم الثاني لهذه الجولة بثلاثيات بعدما كسب الحمرية الذيد 3/1 وحتا الرمس 3/2 بينما الفوز الوحيد بهدف نظيف في الجولة كان من نصيب دبا الحصن على العروبة والتعادل الوحيد هذا الاسبوع شهده ملعب اهلي الفجيرة امام رأس الخيمة 2/·2
ولكن هذه الجولة كانت فقيرة من ناحية الاهداف الهاتريك والثنائيات التي كان اكثر من لاعب يبادرون بهز الشباك بها بالجولات الماضية ولم نشهد سوى هدفين للبرازيلي روجر عجمان ولكنهما كان كغثاء السيل لا يسمنان ولا يغنيان من جوع بعد هزيمة عجمان على يد دبا الفجيرة 3/·4
أغلى الاهداف
ولعل اغلى الاهداف تمثلت في هدف محترف دبا الحصن سيمبا والذي رجح كفة فريقه على العروبة بعقر داره وحرم به العرباوية من اغلى 3 تعادل ليكسب دبا الحصن 6 نقاط كاملة من الفريق هذا الموسم ثم الاهداف الاربعة لبني ياس بمرمى مسافي والتي سجلها حسن علا وعبدالله احمد ويوسف جابر وسالم مفتاح وهي الاهداف التي دعمت القمة السماوية والاهداف الاربعة لدبا الفجيرة وذاق من خلالهما طعم الفرحة بعد اسابيع طويلة من الهزيمة واحراز ياسر خميس ونبيل احمد راشد عدنان طويزه ومحمد مصبح ورباعية العربي بشباك الجزيرة الحمراء وسجلها عبدالله بوهارون هدفين وراشد خلفان وحسين سلمان وثلاثية حتا في الرمس وسجلها السوداني معتز كبير وعبدالرحمن خلفان وجمعة سعيد وثنائية الحمرية في الذيد وسجلها صالح احمد ومسعود ندا، أما هدفا رأس الخيمة بشباك اهلي الفجيرة والذيد انقذ بهما اسماعيل حاجي وسعيد الحضرواي المركز الثاني·
وعموما شهدت هذه الجولة 29 هدفا تم تسجيل 7 منها في لقاء دبا الفجيرة مع عجمان ثم الرمس مع حتا والعربي مع الجزيرة الحمراء 5 اهداف لكل لقاء·

اقرأ أيضا

السويدي تثمن دعم «أم الإمارات» لرياضة المرأة