القاهرة (رويترز)

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط المصرية، أمس، إنها تتوقع أن تصل إيرادات السياحة، أحد المصادر الرئيسة للنقد الأجنبي، في السنة المالية الحالية 2019-2020 لنحو 11 مليار دولار بدلاً من 16 ملياراً كانت متوقعة قبل أزمة كورونا.
جاءت تصريحات الوزيرة في مؤتمر صحفي أمس بالقاهرة.
وتعافت السياحة جزئياً من اضطراب سياسي بعد أحداث أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك في أوائل 2011، وحققت إيرادات قياسية مرتفعة في 2019.
وأدى تفشي فيروس كورونا عالمياً إلى شبه توقف للقطاع بمصر. وتفرض أكبر الدول العربية سكاناً حظر تجول ليلي، ومنعت التجمعات العامة الكبيرة، وأغلقت المدارس والجامعات في مسعى لكبح انتشار الفيروس.
وحتى أمس الأول، سجلت وزارة الصحة المصرية 2065 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بينها 159 حالة وفاة.
ومن جانبه، قال أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط، إنه يتوقع أن يتجاوز نمو الاقتصاد واحداً في المئة في الربع الأخير من السنة المالية 2019-2020.
وتبدأ السنة المالية المصرية في أول يوليو وتنتهي في 30 يونيو.