الاتحاد

الرياضي

حمدان بن محمد يتوج الفائزين بجائزة «الإبداع الرياضي»

حمدان بن محمد يتوسط المكرمين بحضور أحمد بن محمد وجوزيف بلاتر  (تصوير أشرف العمرة)

حمدان بن محمد يتوسط المكرمين بحضور أحمد بن محمد وجوزيف بلاتر (تصوير أشرف العمرة)

(دبي) - توج سمو الشيخ حمدان بن محمـد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الفائزين الـ 16 بالدورة الرابعة لـ “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، وذلك في الحفل الكبير الذي أقيم ظهر أمس كما شارك في التتويج سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، وذلك في احتفالية رائعة بفندق جميرا بيتش بدبي.
وكان الحفل باهراً ويليق بمكانة الجائزة وارتباطها باسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حيث حضر الحفل أيضاً الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة العين الرياضية لكرة القدم، والشيخ سعود بن حمد آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، ومطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة، ويوسف السركال النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اتحاد كرة القدم، واللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية الإماراتية.
حضور دولي
كما حضرت حفل التتويج شخصيات رياضية دولية يتقدمها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وسيرجي بوبكا رئيس اللجنة الأولمبية الأوكرانية، وأندرو هانت أمين عام اللجنة الأولمبية البريطانية والأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا السفير الشرفي للرياضة في دبي.
وتم في الحفل عرض فيلم يبرز مراحل انطلاق وتطور جائزة الإبداع الرياضي التي حققت في الدورة الرابعة نقلة تاريخية ببلوغها العالمية.
وألقى الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام الجائزة كلمة مجلس الأمناء قال فيها: في الذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في إمارة دبي ومنصب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، نجتمع في كل عام لتكريم المبدعين الرياضيين من أجل إنجازات تحققت خلال عام من الزمن، ومن أجل ترسيخ ثقافة الإبداع لتحقيق المزيد من الإنجازات في الأعوام المقبلة، حتى أصبح يوم 6 يناير من كل عام عيداً للإبداع والمبدعين الرياضيين، مثلما هو عيد للوطن.
دعم كبير
وأضاف: خلال السنوات الأربع الماضية قدمت هذه الجائزة للقطاع الرياضي دعماً هائلا وكانت حافزاً كبيراً لتحقيق الإنجازات المميزة، كما وصل تأثيرها إلى مبدعين ساهموا في تطوير الرياضة من أكاديميين وإعلاميين ومخططين ممن لا يجدون الفرصة عادة لاعتلاء منصات التتويج”.
وقال الشريف: حققت الجائزة نمواً كبيراً في عدد المشاركين من الرياضيين والمؤسسات الرياضية، وفي عدد الدول كذلك، فقد شهدت الدورة الأولى تقديم 116 ملفاً من 13 دولة، وارتفع العدد في الدورة الثانية إلى 132 ملفاً من 16 دولة، ووصل العدد في الدورة الثالثة إلى 135 ملفا من 19 دولة، وفي الدورة الرابعة وصل العدد إلى 190 ملفاً تمثل 19 دولة عربية، دون حساب اللجان الأولمبية الوطنية التي قدمت ملفاتها من مختلف دول العالم للتنافس في فئة الإبداع المؤسسي.
وختم الشريف: باسم مجلس أمناء الجائزة، نتشرف بأن نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مكارمه الجزيلة ودعمه اللامحدود ورعايته للإبداع والمبدعين، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة على دعمه ورعايته للجائزة ولأعمالها، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة على ثقته بمجلس أمناء الجائزة وأعضاء اللجان العاملة وعلى دعمه الدائم وتوجيهاته لنا، كما يشرفنا أن نجدد العهد للقيادة الرشيدة على مواصلة العمل من أجل خدمة الوطن وتحقيق أهداف الجائزة، وترسيخ ثقافة الإبداع وجعلها أساس العمل في كل زمان ومكان.
كلمة المكرمين
وبعدها، ألقت الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة التي نالت تكريماً خاصاً لدورها في إثراء الحركة النسائية، كلمة المكرمين، قالت فيها: ببالغ الفخر والسعادة أقف أمامكم، شاكرة لكم صدق مشاعركم وحفاوتكم بنا، وشاكرة لكم تقديركم لمشوارنا الرياضي وتكرمكم بوضعنا في فئة المبدعين الذين قدموا سنوات أعمارهم وبذلوا غاية جهدهم، في سبيل أوطانهم ومن أجل ترسيخ المفاهيم والقيم الرياضية.
وأضافت: في الوقت الذي أشكر فيه الرياضيين المبدعين الفائزين بالدورة الرابعة للجائزة لأنهم اختاروني للحديث نيابة عنهم، فإنني أتقدم باسمهم جميعاً بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة على كل ما يقدمونه، وإلى جميع أبناء الإمارات لأذرعهم المفتوحة للأشقاء والأصدقاء، والشكر موصول إلى أعضاء مجلس الأمناء واللجان العاملة في الجائزة، على الجهود التي بذلوها في وضع محاور التنافس وآليات العمل والمعايير واختيار الفائزين من بين جميع المبدعين المتقدمين للتشرف بنيل الجائزة”.

289 ملفاً إجمالي المترشحين

دبي (الاتحاد) - بلغ إجمالي المترشحين 289 ملفاً حيث ترشح للجائزة على المستويين المحلي والعربي 190ملفاً من 19 دولة تم استبعاد 37 ملفاً منها لعدم استكمال متطلبات الترشح، وتم تحكيم 153 ملفاً إماراتياً وعربياً، وترشح للجائزة على المستوى الدولي 99 لجنة أولمبية وطنية تم استبعاد 82 ملفاً منها لعدم استكمال متطلبات الترشح وتم تحكيم 17 ملفاً دولياً، ليكون إجمالي الملفات التي تم تحكيمها 170 ملفاً.

عثمان السعد: إنجاز شخصي جديد

دبي (الاتحاد) - اعتبر عثمان السعد المستشار الخاص للرئيس العام لرعاية الشباب السعودية، فوزه بفئة شخصية العام الرياضية العربية إنجازاً شخصياً يضاف إلى مسيرته الرياضية الحافلة بالإنجازات. وقال: أشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حام دبي رعاه الله، على دعمه للرياضة وللرياضيين، وشخصياً أعتبر الجائزة حافزاً مهماً للمكرمين لمزيد من العمل والمثابرة من أجل تشريف الرياضة العربية. وأضاف: الحديث عن الإبداع الشخصي صعب لأن الإبداع لا يتحقق دون توافر الظروف الملائمة والتربة الصالحة لنشأته.

تكريم المبدعين
دبي (الاتحاد)- الفائزون بالجوائز هم: عثمان السعد الأمين العام للجان الأولمبية العربية شخصية العام الرياضية العربية، والشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة لنيل تكريم خاص لدورها في إثراء الحركة النسائية، فيما تسلمت نوال المتوكل نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الجائزة الخاصة بجاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الذي تم اختياره الشخصية الرياضية الدولية، فيما نالت اللجنة الأولمبية القطرية جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي، وتسلم الجائزة سعود بن حمد آل ثاني أمين عام اللجنة.
وعلى مستوى الإمارات، نال عبد الله سلطان حمد مسعود العرياني جائزة الإبداع الرياضي الفردي، ونال حامد محمد أحمد الروسي جائزة أفضل حكم، وتسلم مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر درع تفوق فريق نادي النصر بكرة الطاولة للرجال بجائزة الإبداع الجماعي، وذهبت جائزة المؤسسة الرياضية المبدعة إلى اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو والكيك بوكسينج التي تسلمها محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة الاتحاد.
نال الجزائري توفيق مخلوفي بن يونس بن أحمد صالح جائزة الإبداع الرياضي الفردي العربي، بعد فوزه بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد لندن 2012، فيما ذهبت جائزة الإبداع الرياضي الإداري إلى جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، فيما نالت اللجنة الأولمبية الوطنية البريطانية جائزة الإبداع الرياضي المؤسسي على المستوى الدولي، تقديرا لجهودها في استضافة دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 وتكوين منتخبات بريطانية منافسة في جميع الرياضات.

اقرأ أيضا

وكيل جاريث بيل يستبعد رحيله معاراً عن ريال مدريد