الاتحاد

عربي ودولي

السلطات السودانية تطرد صحفيين فرنسيين

الخرطوم (ا ف ب) - أعلن صحفي فرنسي مستقل صاحب مقال وصف فيه شرق السودان بفوهة بركان أن السلطات السودانية طلبت منه مغادرة البلاد مع زميلة له مساء أمس الأول. وغادر ماتيو غالتييه (29 عاما) وماريلين دوما (25 عاما) التي تعمل أيضا صحفية مستقلة الخرطوم مساء الخميس على متن طائرة متوجهة إلى باريس. وقال غالتييه “السبب الرسمي لأمرنا بالمغادرة أن مدة إقامتنا في السودان انتهت”. لكن الاثنين يعتقدان أنه لم يعد مرحبا بهما بعد تغطيتهما الأسبوع الماضي لتظاهرات طلاب جامعيين في الخرطوم، ولأن غالتييه كتب مقالا من ولاية كسلا حول الوضع في شرق السودان تحت عنوان “شرق السودان على فوهة بركان على وشك الانفجار”.
ونقل في هذه المقالة عن “مسؤول دولي في كسلا” مقارنته هذه المنطقة المحاذية للحدود مع اريتريا بـ”بركان على وشك الثوران” خلال الأشهر القليلة المقبلة، متخوفا من أحداث في هذه المنطقة مشابهة لما يشهده السودان في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. وأوضح غالتييه أن زميلته احتجزت الأسبوع الماضي عندما كانت تجري مقابلات مع طلاب في جامعة الخرطوم بينما كانوا يتظاهرون.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس