الاتحاد

الإمارات

افتتاح الملتقى الخامس لتكنولوجيا السلامة من الحريق في أبوظبي

النعيمي والمطروشي خلال متابعة فعاليات الملتقى (من المصدر)

النعيمي والمطروشي خلال متابعة فعاليات الملتقى (من المصدر)

محمد الأمين ( أبوظبي)

أكد اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، قائد عام الدفاع المدني بالإنابة، إن الإمارات حباها الله ببيئة آمنة وتتمتع ببنية تحتية قوية، وسخاء كبير في إغاثة المتضررين من الكوارث، مما جعلها سباقة في دعم جميع المجتمعات التي تتعرض للكوارث، في مختلف دول العالم.

وأضاف: إن دور القيادة العامة للدفاع المدني، كعضو في الفريق الوطني لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث؛ يرتكز إلى استراتيجية وطنية اتحادية واضحة ومتكاملة، تستجيب لاستراتيجية الحكومة الاتحادية.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها أمس في الجلسة الافتتاحية لفعاليات الملتقى الخامس لتكنولوجيا السلامة من الحريق، تحت شعار «الحد من مخاطر الكوارث ضمن التنمية المستدامة»، والذي نظمته القيادة العامة للدفاع المدني، بوزارة الداخلية في أبراج الاتحاد بأبوظبي، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني الذي يصادف الأول من مارس من كل عام ، برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وأوضح المطروشي أن معظم الخبراء يعلقون آمالهم اليوم على الاهتمام «ببناء القدرة على الصمود» بوجه الكوارث في تلك البلدان التي تتعرض للكوارث الطبيعية، وخاصة ذات البنية الأساسية الضعيفة، بما يعزز الصلة بين التنمية المستدامة والحد من مخاطر الكوارث.
وفي ختام كلمته قدم اللواء المطروشي الشكر إلى جميع الرعاة والمشاركين والمساهمين في إعداد وإنجاح الملتقى.
ومن جهته صرح اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي أن دولة الإمارات تعتبر من أوائل الدول على المستوى العالمي في مجال الاستجابة لحوادث الحريق والتعامل معها وفق افضل الطرق و الأساليب المستخدمة عالميا.

وقال: إن القيادة الرشيدة حريصة كل الحرص على دعم الدفاع المدني وتعزيز قدراته بكافة الوسائل التقنية الحديثة، وتوفير التدريب المناسب لعناصره للارتقاء الدائم بمستواهم وتطوير مهاراتهم، حرصا منها على توفير أكبر قدر ممكن من الأمان والوقاية للمواطنين والمقيمين على أراضي الدولة.
وشدد على أهمية تعزيز وسائل الوقاية من الحرائق واستخدام وتطبيق كافة برامج وتقنيات الإنذار المبكر التي تسهم في الحد من الأضرار البشرية والمادية في الحرائق، موضحا أهمية انعقاد واستضافة الملتقى الخامس لتكنولوجيا السلامة من الحريق في أبوظبي وما يوفره للمشاركين من فرصة لتبادل الخبرات والمعرفة في مجال التعامل مع الحرائق.
وافتتح الملتقى اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي؛ الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بحضور اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، قائد عام الدفاع المدني بالإنابة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، والمديرون العامون ومديرو الإدارات وعدد كبير من ضباط الدفاع المدني بالدولة، وممثلي الشركات والجهات ذات الصلة بخدمات الدفاع المدني.

وشاهد اللواء المطروشي والحضور فيلماً تسجيلياً تضمن عرضاً لجهود عناصر الدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات والبيئة، باستخدام أحدث التقنيات في مجال خدمات الدفاع المدني.

اقرأ أيضا