الاتحاد

ثقافة

مسرح الفجيرة يقيم مهرجاناً للوفاء غداً

يقيم مسرح الفجيرة القومي غداً مهرجان الوفاء المسرحي الأول وذلك بمناسبة مرور 30 عاماً على تأسيس المسرح عام 1979. وقال عبد الله محمد السويدي رئيس مجلس إدارة المسرح إن الاحتفالية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، تعد الأكبر منذ انطلاق مسيرة الحركة المسرحية في إمارة الفجيرة كما أنها تضم مجموعة من الفعاليات منها عرض مسرحية «حاميها حراميها» التي فازت بجائزة أفضل عمل مسرحي متكامل في الدورة الأخيرة لأيام الشارقة المسرحية.

وأضاف «حرصنا على أن يكون المعنى الأهم للمهرجان هو التعبير عن وفائنا للرعيل المسرحي الأول في الإمارة الذين انطلقت بجهودهم حركة مسرحية قبل ثلاثين عاماً كانت هي الأساس للنهضة الفنية والثقافية التي تشهدها الإمارة بفضل الرعاية الكريمة والدائمة من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة». وعرض عبد الرحيم شريف مدير المسرح برنامج المهرجان وقال «تعتبر فقرة التكريم أهم فقرات البرنامج حيث تضم فقرة معبرة عن الامتنان والعرفان للمجموعة التي تأسست على يديها وبجهودها قاعدة الحركة المسرحية في الإمارة حيث يتم تكريم المؤسسين إلى جانب رؤساء مجالس الإدارة الذين تعاقبوا على المسرح منذ إنشائه وحتى اليوم تقديراً لدورهم في النهوض المسرحي». وأضاف أن المهرجان يعتبر بداية لتقليد سنوي استحدثناه هذا العام لأول مرة وهو اختيار شخصية العام المسرحية من بين الشخصيات المجتمعية التي ساهمت في المسيرة المسرحية والارتقاء بها علاوة على تكريم خاص لأصحاب الجهود المتميزة والداعمة لمسرح الفجيرة طوال مسيرته على مدى 30 عاماً. وتضم قائمة المكرمين في المهرجان شخصية العام المسرحية وهو الدكتور سليمان موسى الجاسم مدير جامعة زايد وهو من مؤسسي وكتاب المسرح وقدمت أعماله في السنوات الأولى وكان متابعاً باهتمام وداعماً دائماً لمسيرة مسرح الفجيرة القومي. وضمن أصحاب الجهود المتميزة دعماً ومتابعة يتم تكريم الكاتب المسرحي والمؤلف الدرامي محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام. كما يتم تكريم ناصر خماس مدير شركة إسمنت الفجيرة على جهوده الداعمة للمسرح إلى جانب تكريم مجموعة الأهلي التجارية الراعي الرئيس لمهرجان الوفاء الأول.

اقرأ أيضا

سرد جمالي ليوميات العذاب الشخصي والجماعي في المدن العربية