الاتحاد

الرياضي

مانشستر سيتي يعبر عقبة واتفورد بثلاثة أهداف نظيفة

سيلفا نجم مانشستر (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة نايرون لاعب واتفورد

سيلفا نجم مانشستر (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة نايرون لاعب واتفورد

استهل تشيلسي حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لمسابقة كأس انجلترا لكرة القدم بفوز كبير على مضيفه ساوثمبتون 5-1 أمس الأول في الدور الثالث، فيما لم يجد مانشستر سيتي صعوبة لتخطي عقبة واتفورد من الدرجة الأولى وتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة.
وحول تشيلسي تخلفه صفر-1 إلى فوز بخماسية، كان نصيب مهاجمه الجديد الدولي السنغالي ديمبا با ثنائية في أول مباراة له مع الفريق اللندني بعد يوم واحد من انضمامه إلى صفوفه قادما من نيوكاسل. وكان تشيلسي توج بلقب المسابقة الموسم الماضي اثر تغلبه على ليفربول 2-1 في المباراة النهائية على ملعب “ويمبلي” في لندن.
وخاض تشيلسي المباراة بتشكيلته الكاملة بعدما عاد إلى صفوفه الإسباني خوان ماتا والبلجيكي أيدين هازار اللذين أراحهما المدرب الإسباني رافايل بينيتيز أمام كوينز بارك رينجرز، فيما بقي فرانك لامبارد والإسباني الآخر فرناندو توريس على مقاعد البدلاء بعدما فضل “رافا” عليهما النيجيري فيكتور موزيس وبا، وغاب حارس المرمى الدولي التشيكي العملاق بيتر تشيك بسبب الإصابة.
وفاجأ ساوثمبتون ضيوفه بهدف مبكر من أول هجمة مرتدة نجح من خلالها جاي رودريجيز في افتتاح التسجيل عندما استغل كرة خلف الدفاع اللندني فتفوق على جاري كاهيل وانفرد بالحارس روس تيرنبول وتابعها بيمناه على يمينه (21). وكاد هازار يدرك التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر (26). وأدرك با التعادل لتشيلسي مستغلاً لعبة مشتركة رائعة بين هازار وماتا الذي تلقى الكرة من البلجيكي داخل المنطقة فتلاعب بأحد المدافعين وتابعها باتجاه المرمى بيد إنها ارتطمت بالحارس البولندي أرتور بوروتش ولحق بها الدولي السنغالي عند باب المرمى وتابعها داخل الشباك (35).
وكاد موزيس يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس إلى ركنية لم تثمر (39)، وأخرى للإسباني سيزار أزبيليكويتا تصدى لها الحارس البولندي على دفعتين (40). ورد البرازيلي جييرمي دو برادو بتسديدة قوية تصدى لها تيرنبول على دفعتين أيضا (41). ومنح موزيس التقدم لتشيلسي عندما تلقى كرة من القائد أشلي كول داخل المنطقة فهيأها لنفسه بيمناه واطلقها قوية بيسراه على يسار الحارس بوروتش في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
وعزز الدولي الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر كرة عرضية من ماتا (51). وأضاف با هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما تابع من مسافة قريبة كرة من هازاد على يسار الحارس بوروتش (61). وكاد با يحقق الهاتريك بضربة رأسية من مسافة قريبة أيضاً اثر كرة عرضية من موزيس بيد أن بوروتش أبعدها بقدمه اليمنى (72). وختم لامبارد المهرجان بهدف خامس من ركلة جزاء في الدقيقة 83.
ولم يجد مانشستر سيتي صعوبة لتخطي عقبة واتفورد من الدرجة الأولى وتغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها الأرجنتيني كارلوس تيفيز (25) وجاريث باري (44) وماركوس لوبيز (90). ودفع مدرب مانشستر سيتي الإيطالي روبرتو مانشيني بمواطنه ماريو بالوتيلي في الدقيقة 70 بدلاً من الدولي البوسني أيدين دزيكو، في وقت كانت تشير فيه التقارير إلى انه المشاكس الإيطالي سيستبعد من التشكيلة بسبب عراكه بالأيدي مع المدرب في التدريبات.
وبدوره حجز توتنهام بطاقته إلى الدور الرابع بفوزه السهل على كوفنتري سيتي بثلاثية نظيفة سجلها الأميركي كلينت ديمبسي (14 و36) والويلزي جاريث بايل (33). وتأهل أيضا نوريتش سيتي بفوزه على بيتربورو يونايتد بثلاثة أهداف نظيفة سجلها أيليوت بينيت (30) وسيميون جاكسون (40) وروبرت سنودجرايس (69)، وريدينج بتغلبه على مضيفه كراولي تاون بثلاثة أهداف لآدم لوفوندر (13 و49 من ركلة جزاء) ونويل هانت (43) مقابل هدف لنيكي أدامز (1)، واستون فيلا بفوزه على إيبسويتش تاون بهدفين لدارين بنت (45) والنمساوي أندرياس فيمان (83) مقابل هدف لمايكل شوبرا (31).
وتأهل أيضا الدرشوت تاون بتغلبه على روثرهام يونايتد بثلاثة أهداف لدانيال هيلتون (6 و23 و62) مقابل هدف للي فريكلينجتون (71 من ركلة جزاء)، وبارنسلي بفوزه على بارنلي بهدف وحيد سجله داني روز (85)، وبلاكبيرن روفرز بتغلبه على بريستول سيتي بهدفين نظيفين سجلهما داني مورفي (6) وجرانت هانلي (58)، وهادرسفيلد تاون بفوزه على مضيفه تشارلتون اثلتيك بهدف وحيد سجله جرماين بيكفورد (11)، ودربي كاونتي بتغلبه على ترانمير روفرز بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها بن ديفيس (42) وكونور سامون (54) وجون برايفورد (63) وجف هندريك (72) وماسون بينيت (87)، وليستر سيتي بفوزه على بارتون البيون بهدفين نظيفين سجلهما كريس وود (3) وريتشي دي لايت (21)، ولوتون تاون بتغلبه على ولفرهامبتون وندررز بهدف وحيد سجله اليكس لاوليس (45)، وماكيلسفيلد تاون بفوزه على كارديف سيتي بهدفين لماثيو بارنز-هومر (85 و88 من ركلة جزاء) مقابل هدف لماثانيال جارفيس (57)، وميدلزبره بتغلبه على استينجز يونايتد بأربعة أهداف للمغربي مروان زمامة (22 و68) واندي هاليداي (47) واشمايل ميلر (85) مقابل هدف لبرادلي جولدبورج (69)، وميلوول بفوزه على بريستون نورث اند بهدف وحيد سجله ليام فيني (31)، وأولدهام اثلتيك بتغلبه على نوتنجهام فوريست بثلاثة أهداف لروبي سيمبسون (54 و58) وجوزيه باكستر (61) مقابل هدفين لمات سميث (12 خطأ في مرمى فريقه) وبيلي شارب (90)، وشيفيلد يونايتد بفوزه على مضيفه اوكسفورد يونايتد بثلاثة أهداف نظيفة سجلها طوني ماكماهون (17) ودايف كيتسون (68) ونيك بلاكمان (87).
وودع نيوكاسل المسابقة اثر خسارته أمام مضيفه برايتون من الدرجة الأولى صفر-2. وسجل الإسباني أندريا ستابيلين أورلاندي (33) وويل هوسكينز (87) الهدفين. وأكمل نيوكاسل المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مهاجمه الدولي النيجيري شولا إميوبي في الدقيقة 63. وهي المرة الثانية التي يودع فيها نيوكاسل مسابقة الكأس أمام برايتون حيث كان الأخير أخرجه العام الماضي من دور الـ16.
وافلت مانشستر يونايتد متصدر الدوري المحلي وصاحب الرقم القياسي في هذه المسابقة (11 لقبا) من الخروج المبكر وخطف تعادلاً ثميناً من مضيفه وستهام 2-2 بفضل هدافه وهداف الدوري الدولي الهولندي روبن فان بيرسي الذي سجل هدفاً قاتلاً في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع. وكان مانشستر يونايتد البادىء بالتسجيل عبر طوم كليفرلي في الدقيقة 23، لكن وستهام رد بعد 4 دقائق عبر الويلزي جيمس كولينز بضربة رأسية من نقطة الجزاء اثر تمريرة عرضية من جو كول العائد إلى صفوف فريقه الأم قبل يومين قادما من ليفربول بصفقة انتقال حر. ومنح كولينز التقدم لوستهام بالطريقة ذاتها ومن تمريرة من كول أيضا في الدقيقة 59، ما ارغم أليكس فيرجسون على الدفع بالثلاثي فان بيرسي والويلزي راين جيجز والإكوادوري انطونيو فالنسيا. واهدر كولينز فرصة الهاتريك اثر تلقيه كرة رأسية أمام المرمى بيد انه تابعها برعونة (88). وانتظر “الشياطين الحمر” حتى الدقيقة الأولى من الدقائق الأربع التي احتسبت كوقت بدل ضائع لإدراك التعادل عندما مرر جيجز كرة طويلة خلف المدافعين إلى فان بيرسي الذي امتصها بيسراه بطريقة رائعة وتوغل داخل المنطقة قبل أن يطلقها قوية بيمناه داخل المرمى.
وانقذ كيرون داير فريقه كوينز بارك رينجرز من الخروج المبكر بإدراكه التعادل 1-1 مع وست بروميتش ألبيون في الدقيقة الأخيرة. وتعادل بولتون مع سندرلاند بهدفين للكوري الجنوبي لي تشونج-يونج (11) ومارفين سورديل (48) مقابل هدفين لكونور ويكهام (60) وكريج جارندر (74)، وكريستال بالاس مع ستوك سيتي صفر-صفر، وشيفيلد ونزداي مع ميلتون بالنتيجة ذاتها، وفولهام مع بلاكبول بهدف لليوناني يورجوس كاراجونيس (79) مقابل هدف للفرنسي لودوفيك سيلفستر (60)، وهال سيتي مع ليتون بهدف للألماني نيك بروشفيتس (94) مقابل هدف لديفيد موني (78)، وليدز يونايتد مع برمنجهام سيتي بهدف للأرجنتيني لوسيانو بيشيو (59) مقابل هدف لوايد ايليوت (32)، وويجان اثلتيك مع بورنموث بهدف للإسباني جوردي جوميز (69) مقابل هدف ليونان اوكاين (40)، وساوثند يونايتد مع برندفورد بهدفين لباري كور (39 و54) مقابل هدفين لطوم ادييمي (29) وراين كريسويل (38 خطأ في مرمى فريقه).

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر