الاتحاد

الاقتصادي

البيانات الصينية تقود الأسهم الأوروبية إلى الارتفاع

متعاملون في بورصة نيويورك، حيث شهدت الأسهم الأميركية تراجعاً أمس الأول نتيجة بيانات ثقة المستهلكين

متعاملون في بورصة نيويورك، حيث شهدت الأسهم الأميركية تراجعاً أمس الأول نتيجة بيانات ثقة المستهلكين

قادت البيانات الاقتصادية الصينية الإيجابية الأسهم الأوروبية أمس إلى الارتفاع، فيما تراجعت الأسهم اليابانية في ختام تعاملاتها بتراجع طفيف بسبب اتجاه المستثمرين لبيع الأسهم بهدف جني الأرباح. وتراجعت الأسهم الأميركية خلال تعاملات أمس الأول بسبب الانخفاض غير المتوقع في مؤشر ثقة المستهلكين.

وفي البورصات الأوروبية، ارتفعت الأسهم في منتصف تعاملات أمس مع أول أيام الربع الثالث نتيجة صعود أسهم السلع. وصعد مؤشر «يوروفرست «300 للأسهم الأوروبية الكبرى بنسبة 1.2 في المئة الى 859.93 نقطة في منتصف تعاملات أمس. وارتفع المؤشر بنسبة 15.9 في المئة خلال الربع الثاني بعدما تراجع إلى أدنى مستوياته على الإطلاق في 9 مارس الماضي . وبالنسبة لشركات النفط، ارتفعت أسهم «رويال داتش شل» و»بي.بي» «وتوتال» بين 1.7 و1.8 بالمئة. وقاد «كوميرتسبنك» القطاع المصرفي للصعود بدعم من انباء عن اتفاق سياسي يتيح أمام البنوك الألمانية مجالا أوسع من ذي قبل لتخليص ميزانياتها العمومية من الأصول عالية المخاطر. ومن بين البنوك الأخرى التي ارتفعت «بي.ان.بي باريبا» و»باركليز» بنسبة 2.4 بالمئة و1.4 بالمئة على التوالي. وفي باقي انحاء اوروبا ارتفعت مؤشرات «فاينانشال تايمز 100» البريطاني و»داكس» الالماني و»كاك 40» الفرنسي بما يتراوح بين 1.3 في المئة و1.5 في المئة. وفي طوكيو، هبط مؤشر «نيكي»القياسي للأسهم اليابانية 0.2 بالمئة، مع تراجع أسهم «اوريكس كورب» و»أول نيبون ايروايز « بعد أن قالت مصادر مقربة من الشركتين إنهما بصدد الاعلان عن بيع كميات كبيرة من الأسهم للجمهور. وفقد مؤشر «نيكي» القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 18.51 نقطة ليغلق على 9939.93 نقطة، بعد أن كان المؤشر قد تجاوز أمس الأول في لحظة من لحظات التداول حاجز 10 آلاف نقطة لأول مرة منذ أسبوعين. في حين انخفض مؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.2 بالمئة إلى 928.30 نقطة. وفي وول ستريت، تراجعت الأسهم الأميركية عند الإغلاق (الثلاثاء) بسبب انخفاض غير متوقع في ثقة المستهلكين مما حد من التفاؤل بشأن الانتعاش الاقتصادي، لكن مؤشر «ستاندرد اند بورز 500»اختتم افضل ربع له على مدى اكثر من عقد. وانخفض مؤشر «داو جونز» الصناعي للأسهم الأميركية الكبرى 82.38 نقطة أي بنسبة 0.97 في المئة ليغلق عند8.447 نقطة. وتراجع مؤشر «ستاندرد آند بورز 500 «الأوسع نطاقاً 7.91 نقطة، أي بنسبة 0.85%، ليصل إلى 32ر919 نقطة. كما هوى مؤشر «ناسداك» المجمع لأسهم التكنولوجيا بمقدار 9.02 نقطة، أي بنسبة 0.49% ، ليصل إلى 1835.04 نقطة.

اقرأ أيضا

في دبي.. كل الطرق تؤدي إلى إكسبو 2020