الاتحاد

عربي ودولي

برلمان العراق يعقد جلسة تشاورية بدلا من طارئة

اكتفى مجلس النواب العراقي اليوم الأحد بعقد جلسة تشاورية لبحث الأزمة الناتجة عن التظاهرات، بسبب عدم اكتمال النصاب الضروري لعقد جلسة طارئة إثر مقاطعتها من قبل عدة كتل نيابية.

وجاء انعقاد الجلسة تلبية لدعوة من رئيس المجلس اسامة النجيفي لبحث مطالب آلاف المتظاهرين في عدد من المحافظات بإقرار قانون العفو العام وإلغاء قانون الإرهاب، الامر الذي ترفضه حكومة نوري المالكي ومعها كتل منضوية في الاتئلاف الحاكم.

وقال النائب أحمد الجبوري من القائمة العراقية للصحافيين، إنه "يتحتم على جميع الكتل السياسية الاستماع الى مطالب المتظاهرين" داعيا الى "حلول جذرية".

وقاطع ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي اليوم الأحد الجلسة الطارئة التي دعا إليها النجيفي لبحث التظاهرات الجارية في المدن احتجاجا على اداء الحكومة.

وقال ياسين مجيد النائب عن دولة القانون لوكالة فرانس برس "قررنا مقاطعة الجلسة الطارئة اليوم لأننا نرفض أن تتحول إلى جلسة صاخبة".

وكان النجيفي دعا الى عقد جلسة استثنائية للبرلمان لمناقشة الأزمة السياسية الراهنة في البلاد"، مطالبا "جميع أعضاء مجلس النواب بحضورها".

اقرأ أيضا

التغيرات المناخية تهيمن على انتخابات سويسرا