الاتحاد

الاقتصادي

طيران الإمارات تشغل البوينج 777 لخدمة إلى موسكو

بدأت طيران الإمارات تشغيل طائرة من طراز "بوينج 777-300 ايه ار"، لخدمة رحلتها اليومية الثانية بين دبي و موسكو.

ويسهم تشغيل الـ "بوينج 777" في توفير 360 مقعدا إضافيا كل أسبوع في كل اتجاه ما يعني زيادة السعة المقعدية بنسبة 40 بالمائة.

وتأتي هذه الخطوة بعد فترة قصيرة من بدء الناقلة تشغيل طائرتها العملاقة من طراز إيرباص "إيه 380" يوميا إلى موسكو لترتفع بذلك السعة المقعدية لطيران الإمارات، خلال ثلاثة أشهر إلى موسكو بنسبة 46 في المائة.

وتوفر خدمة طيران الإمارات الجديدة إلى موسكو 8 أجنحة خاصة على الدرجة الأولى و42 مقعدا يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال و310 مقاعد مريحة مع مساحات رحبة بين الصفوف في الدرجة السياحية.

وأشار ريتشارد جوسبيري نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أوروبا وروسيا الاتحادية إلى أن تشغيل الطائرة الجديدة الأكبر حجما يسهم في توفير، مقاعد إضافية لعملاء طيران الإمارات الأمر الذي سيسهم بدوره في زيادة عدد السياح والحركة التجارية في حين يشكل رفع السعة المقعدية إلى موسكو، خلال أشهر قليلة دليلا ملموسا على الطلب العالي الذي تشهده خدماتنا على هذا الخط.

وتربط دولة الإمارات وروسيا علاقات اقتصادية متينة حيث شهدت حركة التبادل التجاري بين البلدين نموا بنسبة 40 في المائة في النصف الأول من العام 2012 لتتجاوز قيمتها مليار دولار أميركي.

ويعمل في دولة الإمارات أكثر من 40 شركة روسية كبيرة وأكثر من 350 مشروعا مشتركا مع دولة الإمارات ومن المتوقع أن يسهم تطوير خدمات طيران الإمارات في تعزيز هذه الروابط.

وستدعم الخدمة الجديدة صادرات وواردات روسيا حيث تبلغ حمولة الطائرة "777-300 ايه ار" نحو 23 طنا من الشحنات في كل اتجاه ما يعني زيادة في الطاقة المتوفرة بمقدار 56 طنا أسبوعيا.

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"