الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تضبط شيكات مزورة بـ6 مليارات درهم

القت ادارة المباحث الالكترونية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي القبض، على عصابة احتيال الكتروني تخصصت باختراق وزرع برامج لكشف المعلومات الخاصة بالشركات وسلب أموالها داخل الدولة وخارجها.

وقال اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، ان اعضاء الفريق الامني الذي لاحق افراد العصابة حتى اوقع بهم ضبط بحوزتهم اوراق تجارية (شيكات) بقيمة 6 مليارات درهم اماراتي، مبينا ان افراد العصابة من جنسيات افريقية واسيوية، اعتمدوا في ارتكاب جرائمهم على تجنيد القرصان "المخترق الإلكتروني" للعمل لصالحهم مقابل مبالغ مالية.

وأوضح أن القاء القبض على العصابة تم من خلال عملية امنية اطلق عليها "عملية الاحلام"، بعد ورود بلاغ احتيال إلكتروني نتج عنه تحويل مبلغ 1634 مليون دولار لحساب إحدى الشركات، مشيرا الى ان عملية الاحتيال تمت عن طريق اختراق البريد الإلكتروني من خارج الدولة للشركة المتعاملة والعائدة للمجني عليه وتغيير بيانات المعاملات والحوالات الحسابية والاحتيال على الطرف الثاني لتحويل الحساب.

وتابع ان افراد العصابة انشأوا لارتكاب جرائمهم حسابات لشركات وهمية أو عبر وسطاء تم التغرير بهم لقبول الأموال في حساباتهم، ومن ثم إعادة إرسالها الى حسابات أخرى.

واكد المزينة، ان سقوط تلك العصابة انقذ العديد من الشركات والمؤسسات من الوقوع في براثنها لافتا أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية متمثلة بإدارة المباحث الإلكترونية تولي اهتماما ملحوظاً في التصدي للجرائم الإلكترونية المتنوعة، حيث تنفرد الادارة بوجود ضباط قانونيين ومهندسين مختصين في التعامل مع التقنيات الحديثة، حيث يوجد اهتمام كبير بتدريب العملي للافراد والضباط لمواجهة مستجدات الجريمة.

وبالتفاصيل قال العقيد سالم خليفة الرميثي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون انه بناءا على ما تضمنه البلاغ الوارد تم تشكيل فريق بحث من ادارة المباحث الالكترونية، حيث اسفرت الجهود عن ضبط المتهم الأول (خ. س) آسيوي الجنسية والذي كان دوره إستلام المبالغ المالية المحولة والناتجة عن العملية الاحتيالية بعد أن يقوم يإستقطاع حصته منها ( 7% ) من المبلغ المالي المستولى عليه، وتبين أنه يمتلك 3 سيارات فارهة، الأولى: من نوع بنتلي، والثانية من نوع رولز رويس والثالثة من نوع: تويوتا اسكويا.

واشار إلى انه بمتابعة الواقعة القي القبض على المتهم الثاني المدعو- (ش. ك) آسيوي الجنسية - والذي كان دوره ينحصر بتوفير أرقام حسابات بنكية للعصابة لتحويل مبالغ مالية إليها عن طريق استحداث شركات وهمية على شبكة الانترنت والتعامل مع أصحاب هذه الحسابات لافتا الى انه بالتحقيق مع المتهم الثاني اعترف بتزويد العصابة الإحتيالية برقم الحساب البنكي العائدة للمتهم الأول (خ. س)، وبعد عملية تحويل المبلغ المالي لحسابه بإستلام المبلغ وأخذ نسبة منها ( 3% ) وإعطاء المبلغ المتبقي لشخص ثالث أفريقي وهو العقل المدبر للعملية الاحتيالية.

من جانبه، قال المقدم سعيد الهاجري، مدير إدارة المباجث الالكترونية بالادارة العامة للتحريات أنه وبعد عملية بحث واسعة وشاملة عن المتهم الثالث وحراسة أماكن تردده لمدة أربعة أيام متتالية، تم إلقاء القبض عليه ويدعى (د. س) أفريقي الجنسية – وتلخص دوره في العصابة في دور الوسيط بين المتهم الثاني وعصابة في أفريقيا تقوم بإعتراض البريد الإلكتروني المتداول بين الشركات العالمية عن طريق التلاعب في العمليات التجارية وتغيير أرقام الحسابات البنكية وتوجيه المبالغ لأي حساب آخر.

ولفت الى ان هذا المتهم اعترف بمشاركته في العملية الاحتيالية، مبينا ان عملية تفتيش منزله اسفرت عن العثور على حوالات مالية بمبالغ ضخمة وشيكات مزورة تقدر بحوالي 6 مليارات و6 ملايين درهم إماراتي بالإضافة إلى هويات بأسماء مختلفة.

واضاف الهاجري أنه ومن خلال عمليات البحث عن المبلغ المالي المسروق في إحدى الشقق العائدة للمتهم الثالث (د. س) والتي يتردد عليها بكثرة، أسفر ذلك عن إلقاء القبض على المتهم الرابع المدعو - (ج. د) أفريقي الجنسية - وتم ضبط جواز مزور بحوزته وجهاز لمضاعفة الأموال.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات تدعم جهود التنمية في أفريقيا