الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي فرنسي في مالي

قتل جندي فرنسي في معركة السبت في شمال مالي، كما اعلنت الرئاسة الفرنسية، ما يرفع الى ثلاثة عدد العسكريين الفرنسيين الذين قتلوا منذ بدء الهجوم ضد المجموعات الاسلامية المسلحة في هذا البلد في 11 يناير.

وقالت الرئاسة في بيان ان "رئيس الجمهورية تبلغ باسى كبير مقتل جندي في شمال مالي في معركة مساء السبت" وهو ينتمي الى كتيبة المظليين. واضاف البيان ان "رئيس الدولة يعرب عن احترامه العميق للتضحية التي قدمها هذا الجندي الشاب".

وبحسب هيئة اركان الجيوش الفرنسية، فإنه تم "القضاء" على "ما لا يقل عن نحو خمسة عشر" مقاتلا اسلاميا خلال العمليات التي اودت بحياة الجندي الفرنسي.

واشاد الرئيس فرنسوا هولاند ب"شجاعة وحماسة القوات الفرنسية المشاركة في القتال ضد المجموعات الارهابية المسلحة لاستعادة سيادة مالي الكاملة الى جانب القوات المسلحة المالية والقوات الافريقية".

وقتل الجندي الفرنسي الاول، وهو قائد مروحية، في منطقة سيفاريه (شمال) منذ الساعات الاولى للتدخل الفرنسي ضد المجموعات الاسلامية المسلحة التي كانت تحتل شمال مالي وتعد هجوما باتجاه الجنوب، وقتل مظلي آخر في 19 فبراير في اشتباك في شمال البلاد.

وقالت هيئة الاركان ان المظلي قتل السبت اثناء عملية للقوات الفرنسية ضد "المجموعات الارهابية" في منطقة جبال ايفوقاس وهي منطقة جبلية قريبة من الحدود الجزائرية حيث انكفأت المجموعات الاسلامية.

واوضح الكولونيل تييري بوركارد ان "المظليين بدأوا المعركة مرارا مع العناصر الارهابية" طيلة النهار. وقتل الجندي مساء السبت "وهو يتوجه الى مهاجمة موقع معاد" على بعد نحو خمسين كلم جنوب تيساليت.

اقرأ أيضا

مصرع خبراء وضباط إيرانيين بغارات التحالف في صنعاء