الاتحاد

عربي ودولي

باتريوس يؤكد استمرار الدعم الأميركي للبنان ويستعجل تأليف الحكومة

جانب ن اجتماع سليمان مع بتريوس

جانب ن اجتماع سليمان مع بتريوس

جدد الرئيس اللبناني ميشال سليمان قلقه من الخطاب الأخير لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لما يمثـله من تدخل سافر في الشؤون الداخلية اللبنانية ورفضاً لمبادرة السلام العربية.

وأبدى سليمان أمام قائد القيادة الوسطى في الجيش الاميركي الجنرال ديفيد باتريوس خشيته من أن تصب السياسة التي يتبعها نتنياهو في إجهاض عملية السلام وتوطين الفلسطينيين وعدم إعطائهم حقوقهم ولا سيما منها حق العودة. وشدد الرئيس سليمان على الدور الأساسي للولايات المتحدة في دفع الامور في المنطقة نحو السلام العادل والشامل، وشكر للإدارة الأميركية مساعداتها للبنان في شتى المجالات خصوصاً المساعدات العسكرية للجيش اللبناني لتمكينه من القيام بدوره في ضبط الوضع في الداخل وحفظ السلم الأهلي والدفاع عن لبنان في وجه اي اعتداء. أما الجنرال باتريوس فأكد خلال لقائه سليمان استمرار دعم الولايات المتحدة للبنان وتقديم المساعدات العسكرية له عتاداً وتدريباً وكذلك المساعدات الإنسانية والاجتماعية. وهنأ الجنرال باتريوس الذي وصل أمس الى بيروت على رأس وفد عسكري أميركي آتياً من القاهرة، الرئيس سليمان على إنجاز الانتخابات النيابية على النحو الذي حصل، كما شهد على ذلك المراقبون الدوليون، معرباً عن أمله في ان يتم تأليف الحكومة في اسرع وقت. ومشيراً الى انه لمس تحسناً ملحوظاً على الوضع الداخلي اللبناني منذ زيارته الأخيرة العام الفائت. وأجرى الجنرال باتريوس محادثات مع رئيس حكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة تناولت تعزيز قدرات الجيش اللبناني الدفاعية وتدريباته وحاجاته اللوجستية. كما اجتمع باتريوس والوفد المرافق بحضور السفيرة الاميركية في لبنان ميشيل سيسون مع وزير الدفاع اللبناني الياس المر وقائد الجيش الجنرال جان قهوجي وعرض معهما أوضاع المؤسسة العسكرية وسبل دعمها بالمعدات والتدريب. الجدير بالذكر ان الولايات المتحدة قدمت مساعدات لوجستية للجيش اللبناني ومعدات عسكرية، إضافة الى بعض الطوافات العسكرية. من جهة أخرى عقد لقاء مشترك بين «حزب الله» والحزب «التقدمي الاشتراكي»، ضم المسؤولين الميدانيين في الجبل والساحل، في إطار التنسيق الأمني والميداني الدوري بين الطرفين. وترأس وفد «الحزب التقدمي» النائـــب أكــرم شهــيب فيــما ترأس وفد «حزب الله» رئيس لجنة الارتباط والتنسيق وفيق صفا. وأفاد بيان صدر عن «حزب الله» أن اللقاء عقد في احد مراكز الحزب في الضاحية الجنوبية وان المجتمعين ناقشوا سبل تطوير العلاقات الميدانية التي لها علاقة بالمحافظة على أجواء التهدئة وارساء دعائم المصالحة ومناقشة بعض الخطوات التفصيلية اللاحقة التي من شأنها تعزيز السلم الأهلي والمناخ الطبيعي بين العائلات في الجبل والساحل والضاحية. الجدير بالذكر أن هذا اللقاء يأتي في أعقاب الاجتماع الذي انعقد منذ ايام بين الأمين العام لـ»حزب الله» حسن نصر الله ورئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» النائب وليد جنبلاط، بعد فترة طويلة من الانقطاع.

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة