الاتحاد

الاقتصادي

حمى الكاميرات الرقمية تخنق كوداك


نيويورك ـ (رويترز) : أعلنت شركة ايستمان كوداك أنها حققت خسائر صافية للربع الثالث على التوالي وقالت إنها ستلغي ما يصل إلى عشرة آلاف وظيفة أخرى في محاولة لإنقاذ نفسها من عواقب انهيار سوق الافلام التقليدية في مواجهة الانتشار السريع للكاميرات الرقمية·
وحتى بعد استبعاد البنود الطارئة فإن أرباح كوداك حسب البيانات التي أعلنتها أمس الأول تقل كثيرا عن تقديرات وول ستريت السابقة نتيجة انخفاض أكبر من المتوقع في مبيعات الأفلام بعد أن حققت الكاميرات الرقمية زيادة جديدة في مبيعاتها في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك الأسواق الناشئة·
وقال تيم جريسكي رئيس قسم الاستثمار في سولاريس لإدارة الأصول 'من الواضح أن العمليات في انخفاض في كوداك· وأضاف أنه 'في صناعة الأفلام التقليدية فإن السوق تتراجع كما تواجه الشركة منافسة سعرية شديدة·
كذلك فحتى (سوق) الكاميرات الرقمية لا تنمو بنفس المعدلات السابقة· ومنذ عام 2003 تحاول كوداك جاهدة تنفيذ خطة باهظة التكاليف لتتحول الى انتاج الكاميرات الالكترونية الرقمية وتقلل من اعتمادها على سوق الافلام التقليدية·
وألغت كوداك، أكبر صانعي افلام التصوير الفوتوغرافي في العالم أكثر من 13 ألف وظيفة من قبل في إطار خطة أعلنت عنها في يناير 2004 واستهدفت إلغاء ما يصل إلى 15 ألف وظيفة لكنها أعلنت أمس الأول أنها تنوي الآن إلغاء ما بين 22500 و25 ألف وظيفة إجمالا·وكان عدد العاملين في كوداك نحو 54800 موظف في نهاية 2004 مقارنة مع 64 ألفا في نهاية ·2003 وقال الرئيس التنفيذي للشركة انتونيو بيريز في مؤتمر هاتفي مع مجموعة من المحللين ان 'بدايتنا المخيبة للامال في النصف الاول من العام تبين بوضوح أنني بحاجة لاجراء بعض التغييرات وأن من الواجب أن افعل هذا الآن·
واضاف 'لا نستطيع الاستمرار مع هذا النزيف عاما بعد عام· لقد وضعنا تصورا لما ستنتهي اليه العملية وسننفذها من الآن حتى ·2007وقال بيريز الذي تولى منصبه في يونيو الماضي ان الأسواق الناشئة قادت التراجع في مبيعات الافلام التقليدية والخدمات المرتبطة بها·وقال المحلل شانون كروس من مركز كروس للابحاث 'اعتمدت كوداك على أن الأسواق الناشئة ستشهد بعض النمو (في المبيعات) ولكن حتى هذا بدأ في التراجع في بعض المواقع'· وتحقق مبيعات الافلام ومعدات وأدوات التحميض والطباعة إيرادات تستخدمها كوداك في تمويل المنتجات الرقمية مثل الكاميرات وادوات الطباعة التجارية·
وحققت كوداك في الربع الثاني من العام خسائر صافية قيمتها 146 مليون دولار أي 51 سنتا للسهم مقارنة مع ارباح صافية قيمتها 136 مليون دولار أي 46 سنتا للسهم في الفترة نفسها من العام الماضي·وزادت الايرادات الى 3,69 مليار دولار تحقق جزء كبير منها من شراء شركتين·وانخفضت مبيعات الافلام بنسبة 15 في المئة الى 1,84 مليار دولار· وبعد استبعاد التكاليف المرتبطة باعادة هيكلة الشركة وغيرها من البنود الطارئة فإن كوداك حققت ارباحا بلغت 53 سنتا للسهم وهو ما يقل كثيرا عن توقعات المحللين أن يبلغ نصيب السهم من الارباح 79 سنتا· وبالاضافة الى الغاء الوظائف قالت كوداك انها تعتزم تخفيض اصولها التقليدية بما فيها المصانع والمعامل والمعدات الى ما قيمته مليار دولار مقارنة مع 2,9 مليار دولار في يناير كانون الثاني ·2004
لكن كوداك قالت ان جهودها للتحول للكاميرات الرقمية تحقق نجاحا فقد زادت المبيعات من الكاميرات الرقمية في الربع الثاني بنسبة 34 في المئة الى 1,84 مليار دولار وتجاوزت ايرادات الكاميرات الرقمية ايرادات الافلام التقليدية للمرة الاولى في يونيو· وقد انخفض سهم كوداك 2,4 دولار الى 26,60 دولار عقب إعلان النتائج في نيويورك·

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر