الاتحاد

عربي ودولي

غارات «التحالف» تحصد 198 حوثياً في اليمن

عقيل الحلالي (صنعاء)

أعلن الجيش اليمني أمس مقتل 198 من ميليشيات الحوثي الإيرانية في غارات جوية للتحالف العربي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وشنت مقاتلات التحالف العربي، أكثر من 40 غارة على مواقع ومعسكرات وتعزيزات لميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء ومحافظات الجوف، صعدة، حجة، الحديدة، تعز، ولحج.
واستهدفت نحو 15 غارة معسكراً ومواقع وأهدافا متحركة تابعة لميليشيا الحوثي في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة غربي البلاد.
وأفاد سكان ومصادر عسكرية ميدانية أن ثلاث غارات جوية أصابت معسكراً للحوثيين في مديرية باحل شرقي ميناء الحديدة.
وقال الجيش اليمني إن مقاتلات التحالف قصفت «معسكر باحل الذي تستخدمه الميليشيات كنقطة لتجميع مقاتليها ومنطلق لعملياتها القتالية في جبهة الساحل الغربي»، مؤكداً أن القصف الجوي أسفر عن «مقتل أكثر من 180 عنصرًا من الميليشيا».
وقال سكان ومصادر عسكرية ميدانية في الحديدة إن ثماني غارات استهدفت مخابئ أسلحة ومعدات للحوثيين في مزارع عدة بمديرية الجراحي حيث دمرت ضربة جوية هدفاً متحركاً على الطريق العام للمدينة التي تدور على مشارف اشتباكات عنيفة. كما هاجمت مقاتلات التحالف مواقع عديدة للميليشيات بمديرية التحيتا المجاورة والمطلة على البحر.
وشن الطيران العربي، ثلاث غارات على مواقع لميليشيات الحوثي في منطقة كرش الحدودية بين محافظتي لحج وتعز في جنوب غرب البلاد.
وذكر بيان للجيش اليمني على شبكة الإنترنت أن الغارات استهدفت مواقع وتجمعات للميليشيا الحوثية في الحويمي، وجبلي شيفان والحمالة شمال كرش التي تتبع محافظة لحج وتدور فيها معارك منذ أكثر من عامين.

وأكد البيان مقتل عشرة من المتمردين الحوثيين وإصابة 11 آخرين في الضربات الجوية التي أسفرت أيضاً عن تدمير أربع مركبات عسكرية تابعة للميليشيات.
وتزامنت الغارات مع هجوم للقوات الحكومية وجماعات المقاومة الشعبية انتهى بالسيطرة على مرتفعات الكعيدات والتوميات وساقيه الجيش القريبة من منطقة الشريجة التابعة لمحافظة تعز.
وقال الناطق الرسمي للمنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب، إن «الدور الذي لعبته ضربات مقاتلات التحالف العربي أثناء الهجوم العسكري كان عنصراً محوريا في نجاح العملية العسكرية».
وهاجم الطيران العربي أيضاً مواقع للمتمردين الحوثيين أسفل نقيل الصلو على الحدود بين مديريتي الصلو وخدير في جنوب شرق تعز حيث أفادت مصادر في الجيش الوطني بتجدد الاشتباكات مع الحوثيين في المنطقة.
كما تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في جبهات مديرية مقبنة غربي تعز، بحسب بيان لقيادة محور تعز أشار إلى أن المواجهات دارت في عزلة اليمن والعفيرة وقهبان وتبة القوز في مقبنة المتاخمة لمحافظة الحديدة. وأكد البيان مقتل القيادي الحوثي المكنى «أبو طه»، إثر انفجار لغم كانت الميليشيات زرعته في وقت سابق في تبة القوز.
وفي وقت لاحق، أفاد موقع الجيش اليمني بمصرع 16 متمرداً حوثياً وإصابة عشرات آخرين خلال المعارك في مقبنة والتي مكنت القوات الحكومية من استعادة مواقع وتلال استراتيجية. وقتل 15 من ميليشيات الحوثي الإيرانية وجرح آخرون، أمس، باشتباكات عنيفة مع قوات الجيش الوطني في جبهتي مريس ويعيس شمال محافظة الضالع الجنوبية. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بمنطقتي مريس ويعيس بالقرب من مدينة دمت آخر معاقل الحوثيين في محافظة الضالع، موضحة أن الاشتباكات اندلعت اثر هجومين للميليشيات على مواقع تابعة للوائين الرابع احتياط و83 مدفعية في المنطقتين. وقال قائد عمليات اللواء الرابع احتياط، العقيد عبدالكريم الفرح، في بيان نشره اللواء الرابع، إن قوات اللواء تمكنت بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة من إفشال هجوم للميليشيات على مواقع تابعة له في جبهة مريس، لافتاً إلى مصرع 15 من المتمردين خلال المواجهات.
كما قتل ثلاثة جنود وعدد غير معروف من الحوثيين بمواجهات دارت بين اللواء 83 مدفعية والميليشيات في جبهة يعيس، بحسب المصادر العسكرية في الضالع.
وفي شمال غرب البلاد، لقي ثمانية من الميليشيات مصرعهم وجرح آخرون في قصف جوي للتحالف على مواقع للحوثيين في مدينة ميدي الساحلية بمحافظة حجة.
وقال متحدث عسكري إن طيران التحالف قصف مواقع وتجمعات وخنادق للميليشيا الحوثية جنوب شرق مدينة ميدي الساحلية، مضيفاً أن الغارات أسفرت عن مصرع ثمانية من عناصر الميليشيا الحوثية وإصابة آخرين.
واستهدفت 11 غارة جوية للتحالف، أمس، مواقع متفرقة للميليشيات في مديريات الظاهر ورازح وغمر، وجميعها حدودية مع السعودية في غرب محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين.
وأصابت ثلاث غارات جوية معسكر «طيبة الاسم» الخاضع لسيطرة الميليشيات وتحاصره قوات الشرعية منذ أيام في بلدة برط العنان بمحافظة الجوف.

اقرأ أيضا

الإمارات تدعم التنمية وتعزز الاستقرار في اليمن