الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي قلق من زيادة الإعدامات في إيران

بروكسل (ا ف ب) - أعرب الاتحاد الأوروبي أمس عن قلقه من العدد الكبير لعمليات الإعدام في إيران في 2011 وطالب بتخفيف عقوبة “آلاف” الأشخاص المحكوم عليهم بالإعدام.
وقالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان “أشعر بقلق عميق جراء عدد عمليات الإعدام في إيران في 2011. هذا يتناقض مع الاتجاه العالمي لإلغاء هذه العقوبة”. وأكدت آشتون أن إيران”هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإعدامات بالنسبة إلى عدد السكان”، وقدرت بـ“المئات” عدد الأشخاص الذين اعدموا.
وذكرت آشتون بأن آلاف الأشخاص الذين ينتظرون إعدامهم ومنهم سكينة محمدي اشتياني التي حكم عليها بالإعدام بتهمة الزنى والقس المسيحي يوسف نادارخاني. وقالت آشتون إن “الاتحاد الأوروبي يكرر دعوته إلى إيران لعدم تنفيذ حكم الإعدام فيهم”.

اقرأ أيضا

الصادق المهدي يقترح مجلس سيادة في السودان بأغلبية مدنية ورئاسة عسكرية