الاتحاد

دنيا

الكليبات من الدلع إلى الغرابة!

يارا

يارا

بعدما غاب الصوت عن مقوّمات نجاح أي أغنية وحلّ مكانه الشكل، وذلك إثر الاجتياح المدمّر لعالم الغناء؛ والذي قام به جيش هيفاء وهبي وأخواتها لاحقاً، ظهر الغناء بالجسد وفقاً لمثل شعبي شهير في بلاد الشام: ''أطعم العين، يستحي الفم''، أي أشبع أبصار المشاهدين فتخجل أفواهم ولا تنتقد بشاعة الصوت، والحديث عام لا يقتصر على أحد بعينه!
الآن، هناك موضة جديدة تتجه إلى الانتشار، على ما يبدو، واسمها ''الغرابة''، ودليل ذلك الأغنيات المصوّرة التي بدأت بالظهور، وهي آيلة للتعميم عما قريب تبعاً لسياسة التقليد المتّبعة منذ فترة·
فقد انتهى المغني رضا من تصوير الأغنية التي ستكون عنوان ألبومه الجديد وتحمل اسم ''نسيت النوم''، وهي من كلمات أحمد شتا وألحان وليد سعد وتوزيع محمد مصطفى وإخراج فادي حداد· وتدور فكرة الكليب حول حالات مرضية بالسرطان، لكون هذا المرض متفشّياً في العالم بأسره، وقد اختار رضا هذه القضية لكونه قد خسر فرداً من عائلته جراء هذا المرض·
كذلك، بدأ عرض أحدث كليبات المغنية يارا بعنوان ''ما يهمّك'' الذي صوّرته في منطقة جونيه اللبنانية وقصر سرسق العريق، وهو من كلمات سليم عساف وألحان طارق أبو جودة وتوزيع جان ماري رياشي· وتُجسّد يارا في الكليب شخصية فتاة أرستقراطية تعيش في أحد القصور، لكنها تُقرر خلال أحد مواسم قطف الطماطم ''البندورة'' مشاركة المزارعين عملهم، فتقع في حبّ أحدهم، لتندمج في حياة الفلاحين- في أفراحهم وملابسهم- ثم تقرر الاستغناء عن المال لتكون إلى جانب الشاب الذي أحبته·
لكنّ المغنية سيرين عبدالنور اختارت حياة الفقر في أغنيتها الجديدة ''أنا عمري معاك'' من كلمات أحمد عبدالنبي وألحان جاد مهنا وإخراج رندة علم، إذ جسّدت في الكليب دور فتاة تمارس مهنة التوصيل السريع Delivery في أحد محلات البيتزا، الذي يحمل اسمها في الكليب، وتبدأ أحداثه حين تتذكر سيرين كيفية التقائها بحبيبها خلال إيصالها أحد الطلبات السريعة!
أما المغنية ميريام فارس، فقد ابتعدت عن أجواء المال - بتوفره وعدمه - عندما اختارت باريس لتصوير أغنيتها الجديدة ''أيام الشتي''، وهو من كلمات أحمد فودة وألحان محمد رحيم، وذلك قرب متحف ''اللوفر'' الشهير؛ في ''البون دي أر'' تحديداً الذي تمّ إغلاقه خصيصاً لهذا الغرض!
وقد تمّ اختيار باريس لكونها من أكثر المدن التي تتلاءم مع أجواء الأغنية الرومانسية، وقد صُوّر الكليب تحت إدارة المخرج وسام سميرة، وذلك باستخدام تقنية عالية وبطريقة الـ ''ون شوت'' التي نادراً ما تُستخدم في تصوير الفيديو كليب في العالم العربي·
لكنّ المغنية دوللي شاهين لم تكن محظوظة أبداً إذ اضطرت إلى أخذ تطعيمات بعدما اكتشف أن الكلب الذي قامت بالتصوير معه ضمن أحداث فيلم ''المش مهندس حسن''، مُصاب بداء الجرب ما أدى إلى توقف تصوير العمل أكثر من مرة!
وكانت المخرجة منال الصيفي قد طالبت بضرورة تواجد كلب ليكون الحيوان الأليف المدلل للبطلة، لكن الممثلين اضطروا إلى التعامل مع الكلب حتى بعد اكتشاف إصابته بالجرب لأنه أصبح ''راكور'' فى المشاهد التي تمّ تصويرها، خاصة أن المخرجة طلبت مواصفات خاصة في شكل الكلب!

اقرأ أيضا