الاتحاد

الإمارات

الخييلي: الرحلات الخارجية فرصة لتنمية الشخصية والتعرف إلى الآخر

التقى معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم في مقر المجلس بأبوظبي وفد طلبة مدرستي الاتحاد والمواهب النموذجيتين الذين قاموا بزيارة علمية ترفيهية إلى فرنسا مؤخراً.
واطلع معاليه من الوفد المكون من 21 طالباً وطالبة على نتائج الزيارة وما تحقق لهم من فائدة، وذلك بحضور محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية وأمل العفيفي مديرة مدرسة المواهب النموذجية أمين عام جائزة خليفة التربوية وطالب العطاس مدير الاتحاد النموذجية. وأعرب معاليه، خلال اللقاء، عن خالص الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة على اهتمامها البالغ بإعداد الطلبة خير إعداد للمستقبل وصقل شخصياتهم ومهاراتهم من خلال الاطلاع على تجارب الدول المتقدمة والتعرف إلى حضاراتهم والنهضة التي تحققت في تلك البلدان. وقال إن الرؤية الحكيمة من القيادة والمتمثلة في الاستثمار في بناء الإنسان هي رؤية ذات نظرة بعيدة سيكون لها أكبر الأثر في تحقيق الأهداف والطموحات نحو مستقبل مشرق للأجيال القادمة. وأكد الطلاب أن الزيارة كانت مفيدة للغاية، حيث اشتملت على زيارة مدرسة ليسيه لوي لوجراند في باريس وتعرفوا إلى المناهج والبرامج التعليمية التي يدرسها الطلبة وزاروا مكتبة المدرسة التي تضم كتباً، عمر بعضها يصل إلى نحو 500 عام، وشهدوا بعض الحصص الدراسية والتقوا طلبة المدرسة وتبادلوا معهم التعريف بعادات وتقاليد الشعبين الإماراتي والفرنسي. وأشاروا إلى أن أهم ما لفت نظرهم هو إفساح المجال للطالب ليعتمد على نفسه في القيام بالتجارب العلمية داخل المختبرات والقيام بعمليتي الملاحظة والاستنتاج كما تعرفوا إلى نماذج الامتحانات، إضافة إلى زيارة متحف اللوفر الشهير والمتحف التاريخي في فرنسا وبرج إيفل وجامعة السوربون. وأعرب الوفد عن سعادته باهتمام القائمين على الجامعة في باريس بالحديث عن فرعها في أبوظبي والذي يعتبر الفرع الوحيد للجامعة العريقة خارج فرنسا، مؤكدين أن الزيارة حفزتهم للالتحاق مستقبلاً بالدراسة في سوربون أبوظبي. وأكد محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية أن الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة من تلك الزيارات تساهم بصورة مباشرة في تطوير شخصية الطالب وتغير نظرته للأمور إلى الأفضل نتيجة اطلاعه على العالم الكبير والفسيح من حوله وما به من تقدم في العلوم والتكنولوجيا وتتيح لهم الفرصة للتعرف إلى حضارات وثقافات الشعوب الأخرى. وأعرب الوفد، خلال اللقاء، عن خالص الشكر والعرفان للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم على رعاية سموه المتواصلة لأبنائه الطلبة والطالبات من أجل إعدادهم خير إعداد للمستقبل. كما أعربوا عن شكرهم لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم على متابعة سموه المستمرة لبرامج إعداد وتطوير التعليم.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يؤكد رفض العنصرية والتطرف