الاتحاد

عربي ودولي

الأسد يطلب تحديد أسماء 70 ألف قتيل

طالب الرئيس السوري بشار الأسد بمعرفة أسماء القتلى، الذين سقطوا في سوريا، حتى يتم تحديد كيف ماتوا.

ونقل موقع "العربية نت" أن الأسد تهرب، في مقابلة مع صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، من الإجابة على سؤال يتعلق بسقوط أكثر من 70 ألف قتيل في البلاد.

حاولت الصحفية إعادة الأسد للإجابة عن سؤالها وسردت له قصة طفل في السابعة من عمره لقيته في أحد مخيمات الأردن، فقد يده وساقه وخمسة من رفاقه في قصف على الحراك بدرعا، فأجاب الأسد بالسؤال "هل هو سوري؟ وما هو اسمه؟".

واتهم الأسد الحكومة البريطانية بالسعي إلى "تسليح الإرهابيين" في بلاده، وذلك في المقابلة نشرتها الصحيفة البريطانية، الأحد، وبثت شريط فيديو لها على موقعها على الإنترنت.

وقال الأسد للصحيفة الأسبوعية: "كيف لنا أن ننتظر منهم الحد من العنف في حين أنهم يريدون إرسال معدات عسكرية إلى الإرهابيين، ولا يحاولون تسهيل الحوار بين السوريين".

اقرأ أيضا

مصرع خبراء وضباط إيرانيين بغارات التحالف في صنعاء