صحيفة الاتحاد

الرياضي

فان جال يفتح النار على كرويف

فان جال (أرشيفية)

فان جال (أرشيفية)

أمستردام (د ب أ)- تخلى لويس فان جال عن صمته الحذر إزاء صراع السلطة الذي كان يجمعه مع يوهان كرويف داخل نادي أياكس أمستردام، موجهاً انتقادات قاسية إلى نجم الكرة الهولندية السابق.
وعلق فان جال بضيق في مقابلة مع موقع مجلة “فويتبال” الهولندية “هل سيصبح أياكس الآن تحت إمرة كرويف وزمرته؟ أو بالأحرى هل هم من فازوا؟ الأمر لا يعنيني في شيء”.
وأصدر القضاء الهولندي مطلع فبراير الماضي حكماً لمصلحة كرويف بعد أن تقدم بدعوى قضائية للحيلولة دون تنفيذ مبادرة لإحدى الهيئات التي تدير أياكس (مجلس الحكماء)، وكانت تهدف لتعيين فان جال مديراً عاماً للنادي اعتباراً من يوليو المقبل.
ولا يوجد أي ود بين فان جال وكرويف، بل إن أول تصريح للأخير بعد أن علم بمبادرة تعيين عدوه في النادي قال فيه “هل أصيب الجميع بالجنون (في أياكس)، هل يرغبون في تفجير النادي؟”.
وحتى الآن كان فان جال قد حافظ على صمته، الذي أنهاه بهذه المقابلة.
ويؤكد المدرب السابق للعديد من الأندية، آخرها بايرن ميونيخ الألماني “لا يفتأون يقولون هناك إن أياكس سيتبع اعتباراً من الآن خط كرويف. إنه أمر مضحك. في أياكس لا يوجد خط كرويف أو خط فان جال. هناك فقط رؤية للعب كرة القدم، وهي التي اتبعها النادي خلال الـ 25 عاما الماضية”.
في الوقت نفسه، يبدي فان جال أسفه لعدم الاعتراف بما قدمه في عهود سابقة مع أياكس وأن كل الأهمية تمنح على حد قوله لكرويف، الذي عين مؤخراً مستشاراً لنادي تشيفاس جوادالاخارا المكسيكي.
وأضاف “لقد أسهمت أيضا في رؤية أياكس هذه كما فعل كرويف. بل إنني عملت لوقت أطول منه في النادي. لقد قضيت هناك تسعة أعوام كمدرب... الأمر الذي لم يفعله كرويف قط، والآن يملأون أفواههم بالحديث عن تطوير المهارات الشابة في أياكس وعن نموذج كرويف... لكنني أنا من تحدث عن ذلك في تقرير تقدمت به إلى النادي عام 2004”.