الاتحاد

الإمارات

مديرة «إيرينا»: الوكالة تدعم التعاون السلمي الدولي

لوحات للطاقة الشمسية في مدينة مصدر التي تستضيف مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة

لوحات للطاقة الشمسية في مدينة مصدر التي تستضيف مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة

قالت هيلين بيلوس المديرة العامة الجديدة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» إن مجال عمل الوكالة سيدعم فرص السلام بين الشعوب.

وانتخبت الفرنسية هيلين بيلوس مساء أمس الأول كمديرة عامة للوكالة خلال اجتماع «إيرينا» في شرم الشيخ بمصر، كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية. وقالت الوكالة إن «الفرنسية ايلين بيلوس فازت بمنصب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة بعد منافسة شديدة بين أربعة مرشحين من فرنسا واليونان وإسبانيا والدنمارك، وذلك خلال أعمال الاجتماع التأسيسي الدولي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة». وكانت الإمارات قد اختيرت خلال الاجتماع ذاته كمقر لهذه الوكالة الدولية المعنية بشؤون الطاقات المتجددة. إلى ذلك، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة انضمت إلى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في إطار التزام إدارة أوباما بوضع سياسة جديدة للطاقة، كما رحبت الولايات المتحدة بـ»الاختيار الممتاز» لأبوظبي كمقر للوكالة. وتأسست الوكالة في يناير الماضي لتشجيع استحداث صناعات تقوم على الطاقة المتجددة في أنحاء العالم، وحتى الآن انضمت 135 دولة للوكالة التي سيكون مقرها في الإمارات العربية المتحدة. وقالت كلينتون في بيان «مشاركة حكومتنا هي عنصر مهم في مساعي الإدارة لدعم التكنولوجيات القائمة على الطاقة النظيفة وتكوين اقتصادات تسبب انبعاثات أقل من الكربون لمواجهة التغير المناخي العالمي»، وأضافت كلينتون أن الوكالة الجديدة ستساعد على ضمان أن الموارد العالمية تحقق أعلى فائدة مرجوة خاصة لتلبية احتياجات العالم النامي. وتسعى هذه الوكالة إلى تشجيع انتقال العالم بسرعة من الطاقات الإحفورية إلى الطاقات المتجددة. وتشغل هيلين بيلوس (39 عاماً) منصب مساعدة مدير مكتب وزير التنمية المستدامة والطاقة والمناخ الفرنسي جان لوي بورلو، وهي أيضاً مستشارة دبلوماسية للوزير لشؤون المفاوضات الدولية المتعلقة بالمناخ. وسبق لبيلوس ان انتدبت من قبل فرنسا لدى المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل خلال تولي ألمانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي. وأكدت المدير العام المنتخبة في وقت متأخر من ليلة أمس الأول في شرم الشيخ أنها ستباشر أعمالها اعتباراً من الأسبوع الجاري بعد فوزها في الانتخابات التي عقدت في شرم الشيخ. وأضافت في تصريحات خاصة أن فوز أبوظبي ومصدر بمقر المنظمة يجعلنا مقتنعين تماماً بأن مصدر ستكون منارة للطاقة المتجددة، وخفض الانبعاثات والكربون على مستوى العالم. وأضافت في تصريحات صحفية أنها ستبدأ فوراً بتشكيل فريق العمل الذي سيتكون بنسبة 50 بالمئة من السيدات. وأوضحت أنها ستجتمع مع مسؤولي الدولة مضيفة المقر خلال الأيام المقبلة لبحث الترتيبات الخاصة بمسائل التوظيف وإقرار الميزانية. وقالت هيلين بيلوس إنها فازت بعد محاولات وضغوطات تعرضت لها لإثنائها عن الترشح، والتنازل لصالح مرشحين آخرين. وقالت إن الوكالة تختلف عن الوكالة الذرية من حيث عمليات الإلزام في القرارات. وأشارت إلى وجود معوقات تحد من استغلال طاقات الشمس والرياح عالمياً تتمثل في التمويل والكفاءات، والكوادر البشرية والتكنولوجيا، مؤكدة على أن الوكالة ستسعى لتذليل هذه المعوقات عبر الاستثمار في البحوث وتشجيع الدول الأعضاء على التوجه نحو الطاقات المتجددة. مشيرة إلى أن الوقود التقليدي لن يستطيع الوفاء باحتياجات جميع البشر في العالم إلى الأبد، وقالت إن الطبيعة خاصة الشمس والرياح يمكنها الوفاء بذلك، بما يمنع نشوب نزاعات وصراعات دولية على مصادر الطاقة التقليدية. وقالت إن كلمة «إيرينا» مصطلح يوناني يعني السلام، مما يعني أن مجال عمل الوكالة سيدعم فرص السلام بين الشعوب، مشيرة إلى أن كثيرا من الحروب الأخيرة في العالم كانت بسبب النزاع على الطاقة.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار