الاتحاد

الإمارات

حاكم أم القيوين: التفوق والاجتهاد والتميز عناصر أساسية لمواكبة العصر

حاكم أم القيوين في لقطة تذكارية مع أوائل «الثانوية»

حاكم أم القيوين في لقطة تذكارية مع أوائل «الثانوية»

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين أن دولة الإمارات حريصة على دعم القطاع التعليمي باعتباره القطاع المؤسس للفرد في المجتمع والآلية الداعمة للقطاعات الأخرى.

وأشاد سموه بحرص القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله « وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات على دعم العملية التعليمية من خلال الاهتمام بالمؤسسات التعليمية بالدولة وتسخير كافة الإمكانات للمساهمة في الارتقاء بالعلم والمتعلم . جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم أم القيوين صباح أمس أوائل الثانوية العامة على مستوى تعليمية أم القيوين بمقر الديوان الأميري وتكريم سموه لهم ، وأثنى صاحب السمو حاكم أم القيوين خلال تحاوره مع أبنائه الطلبة على النتائج الطيبة للطلبة والتي كانت نتاج جهد واجتهاد ومثابرة للحصول على هذه النتائج المتميزة ، مؤكداً سموه أن التفوق والاجتهاد والتميز هي العناصر الأساسية لتقدم أي فرد ومجتمع فمن خلالهم يواكب الفرد أهم العلوم وآخر المستجدات التي يشهدها العالم من حوله . ودعا صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا أبناءه الطلبة إلى مواصل التفوق والاجتهاد ونهل العلم إلى أعلى مستوياته والمساهمة بكل إخلاص وتفان في بناء نهضة الوطن وازدهاره . وثمن سموه خلال حديثه مع الحضور على الجهود التي تبذلها الهيئات الإدارية والتعليمية في منطقة أم القيوين التعليمية . ومن جهته أشاد عبيد حميد القعود بمبادرة صاحب السمو حاكم أم القيوين السنوية في دعم الطلبة والطالبات المتفوقين في الثانوية العامة والتي لها أكبر الأثر على الطلبة مما يشجعهم على التفوق ويساهم في خلق مناخ التنافس الفعال . وفي ختام المقابلة كرم سموه 21 طالباً وطالبة من أوائل الثانوية العامة بأم القيوين حيث قدم سموه لهم شهادات التقدير وأجهزة حاسب آلي محمول لكل طالب وطالبة. حضر التكريم معالي الشيخ حميد بن أحمد المعلا وناصر بن سعيد التلاي مدير الديوان الأميري وعدد من القيادات التربوية وأولياء أمور الطلبة. إلى ذلك اطلع سموه على خطط ومشاريع وزارة الصحة الرامية إلى الارتقاء بالخدمات الصحية بالدولة وتوفير أعلى مستويات الرعاية الصحية المستدامة من خلال توفير الكوادر الطبية والمراكز الصحية وتجهيزها بأحدث المعدات الطبية العاملة على تقديم أفضل الخدمات العلاجية للمرضى . جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم أم القيوين صباح أمس معالي حنيف حسن وزير الصحة والذي أطلع سموه على استراتيجية وزارة الصحة المتوافقة مع الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله « وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، والتي تحرص على الارتقاء بالقطاع الصحي في الدولة والوصول به إلى المستويات العالمية . كما اطلع سموه على المشاريع الطبية التي تنفذ في إمارة أم القيوين ومنها مستشفى أم القيوين العام ومجمع الطب الوقائي والمركز الصحي بفلج المعلا . وثمن صاحب السمو حاكم أم القيوين جهود وزارة الصحة والقائمين عليها ، ووجه سموه بالإسراع في تجهيز المراكز الصحية بالإمارة لتقوم بدورها على أكمل وجه لخدمة المواطن والمقيم . حضر المقابلة معالي الشيخ حميد بن أحمد المعلا وناصر بن سعيد التلاي مدير الديوان الأميري وناصر خليفة البدور مدير مكتب الوزير ومدير المشاريع بوزارة الصحة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا