الاتحاد

الإمارات

قيادات شرطية: الجائزة رسخت مفاهيم التميز للعمل المؤسسي

أبوظبي (الاتحاد)

حصلت وزارة الداخلية على «6» جوائز ووسامين، ضمن الدورة الرابعة لعام 2016 لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وذلك في الحفل الذي أقيم برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ونظمته وزارة شؤون مجلس الوزراء، صباح أمس، في فندق قصر الإمارات بأبوظبي.
حيث فازت وزارة الداخلية في الفئة الرئيسية بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة - وزارات أكثر من 500 موظف، كما حصلت على (5) جوائز في فئات ومجالات الجائزة، وهي: الجهة الاتحادية المتميزة في مجالات«الابتكار» و«الممكنات»، و«تقديم الخدمات» و«أفضل تحقيق للأجندة الوطنية»، و«أفضل خدمة مشتركة».
كما حصل اثنان من منتسبي الوزارة على وسامين، حيث فاز العقيد أحمد محمد الحمودي بوسام رئيس مجلس الوزراء كـ«أفضل مدير مركز خدمة»، فيما حصلت مساعد أول حليمة عبدالله المطروشي على وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال«الإداري».
ووصفت قيادات شرطية جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الرابعة لعام 2016 بأنها أحد المحركات الأساسية لإرساء مفاهيم التميز للعمل المؤسسي في الجهات الحكومية، مؤكدين أن التميز أصبح خياراً استراتيجياً لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية في الدولة، حيث هيأت القيادة الرشيدة مناخاً يعزز الإبداع وينهض بالمواهب من الكوادر الوطنية في مختلف هذه الوزارات والمؤسسات، ويتيح لها أن تقدم إسهامات وابتكارات متميزة في مجالات العمل المختلفة.
ثقافة الجودة
وأكد الفريق سيف عبدالله الشعفار، أن جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي في دورتها الرابعة تسهم في تطوير أداء القطاع الحكومي وتفعيل الموارد البشرية بالدولة، إضافة إلى نشر ثقافة الإبداع والولاء والتميز لدى جميع موظفي القطاع الحكومي.
ووجه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،لإطلاقه ودعمه ورعايته هذه الجائزة.
وقال: إن الإنجاز التي حققته الوزارة اليوم، يعد إضافة إلى إنجازات الوزارة المتعددة في مسيرة التميز الحكومي، موضحاً أن الوزارة نشرت ثقافة الجودة والتميز بصورة متواصلة وبآليات مختلفة لدى منتسبيها.
وأكد الشعفار، أن تحقيق هذا الفوز جاء نتيجة للدعم والاهتمام المباشر الذي يوليه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لفرق العمل.
فيما أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، أن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز عنوان الريادة والتميز.
وقال معاليه: يسعدني أن ارفع إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أجمل التهاني والتبريكات بهذا الفوز المستحق، فسموه الراعي الحقيقي للإبداع والتميز، مضيفاً أن الوزارة سجلت لمرة جديدة اسمها كفائز رئيس في جوائز متميزة على الرغم من دخول معايير جديدة وفق الجيل الرابع من الجائزة باشتراطاتها الحديثة والمتطورة وتركيزها على الابتكار والإبداع.
وأضاف معاليه: إن الفوز يلقي على عاتقنا جميعاً كأجهزة شرطية وأمنية واجب الاستمرار في التميز والتطوير لنبقي الأداء على نفس المستوى، ووفق أفضل الممارسات العالمية.
واعتبر اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، فوز الوزارة بهذه الجوائز والأوسمة نتيجة لتوجيهات ورؤى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، راعي مسيرة التميز في الوزارة، والتي أدت إلى تحقيق قفزات مهمة في مسيرة التطوير الاستراتيجي، وأصبح مشروعها الأساسي التحديث الدائم للخطط الاستراتيجية.
وأكد اهتمام القيادة العليا بالتميز والتفوق، وضرورة المحافظة على المنجزات التي تحققت في مسيرة الأمن والأمان. وقال: إن قيادتنا حققت التميز، وأرست استراتيجية تحقق أرقى المستويات في الكفاءة والقدرة، والتي تتمثل في الأداء الفائق الجودة.
فيما لفت اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز، إلى أن وجود جوائز وطنية للتميز يحفز الجهود، ويشيع جواً من التنافس الإيجابي بين المؤسسات الوطنية، من شأنه أن ينعكس على تقدم وتطور الأداء بشكل عام، وعليه، فإن جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي تشكل أداة لقياس مدى الالتزام بمعايير ومتطلبات التميز في أوجه العمل كافة.
وأكد العقيد ناصر خادم الكعبي مدير إدارة إسعاد المتعاملين، في وزارة الداخلية الحرص على الوصول إلى أعلى معايير التميز والريادة بتطبيق المعايير العالمية للجودة والتميز، بحيث تتماشى مع رؤية ورسالة الوزارة الداخلية.
من جانبه، أكد المقدم الدكتور علي عبد الله بن ضاعن الغفلي مدير إدارة التميز المؤسسي بالوزارة، أن الجائزة وفّرت البيئة الإيجابية الملائمة لتحفيز الدوائر والهيئات الحكومية على تبني مفهوم التميز والإبداع.

الفائزون بالأوسمة: دافع نحو المزيد من التفوق
أكد الفائزون بالأوسمة من فئات الدورة الرابعة لجائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي من منتسبي الوزارة حرصهم على مواصلة مسيرة التفوق والتميز، مشددين على أن الجائزة تشكل عامل تحفيز على بذل المزيد من الجهد لتقديم الأفضل.
وقال العقيد أحمد محمد بن كاسب الحمودي، الفائز بوسام رئيس مجلس الوزراء عن جهة «أفضل مدير مركز خدمة»: إذا كنا نهنئ أنفسنا ونخص بالتهنئة وزارة الداخلية على فوزها والتي جاءت في مقدمة المكرمين والحاصلين على العديد من الجوائز ضمن فئات الجائزة، فإننا نؤكد أن ذلك لم يأت من فراغ، بل كان ثمرة جهد دؤوب، وسعي متصل إلى بلوغ أرفع مراتب التفوق والتميز.
بدورها، أكدت حليمة عبدالله المطروشي مساعد أول إداري بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة، والتي حصلت على وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإداري، أن فوز الوزارة بأكثر من جائزة يعكس استمرارية ثقافة الأداء المتميز والأولوية التي تعطيها وزارة الداخلية في توفير أفضل الخدمات، حيث إنها ليست المرة الأولى التي تتميز فيها الوزارة في المجال الإداري.


اقرأ أيضا

جامع الشيخ زايد الكبير يستقبل 115 ألف مصل وزائر خلال إجازة عيد الأضحى