الاتحاد

دنيا

الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية منبر إنصاف حواء

الجمعيات النسائية تولي كثير من الاهتمام لقضايا المجتمع الكويتي

الجمعيات النسائية تولي كثير من الاهتمام لقضايا المجتمع الكويتي

تعتبر الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية من أولى جمعيات النفع العام تواجداً على الساحة الاجتماعية الكويتية وأول جمعية نسائية كويتية ،حيث تأسست عام 1963 على يد كوكبة من السيدات الكويتيات الناشطات في المجال الاجتماعي والثقافي، وتهدف الجمعية الى رفع مستوى وعي المرأة في شتى الميادين وضمان مشاركتها في أنشطة المجتمع وتوعيتها بحقوقها وواجباتها بجميع القضايا التي تهم المجتمع ،وتتولى عضوات مجلس الادارة رئاسة اللجان العامة حيث تتقاسم مع عضوات الجمعية المسؤولية التطوعية لممارسة أوجه النشاط الثقافي والاجتماعي والصحي والاعلامي ·
''الاتحاد'' جالت في أرجاء الجمعية والتقت رئيستها وبعض عضواتها للحديث عن أهم أهداف ولجان الجمعية وعن المشاريع التي قامت بها في دولة الكويت وغيرها من الدول العربية والغربية·
بداية لفتت رئيسة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية شيخة النصف أن الجمعية تعد جزءاً لا يتجزأ من الحركة التطوعية على المستويين المحلي والاقليمي، حيث إن جهود الجمعية التي امتدت الى ما يقارب خمسة واربعين عاما من العمل الحثيث والمتواصل في مجالي الاسرة والمجتمع سعيا لتنميته وتطويره والقضاء على كل اشكال التمييز ضد المرأة عن طريق عقد الندوات والدورات التدريبية والكتابة بالصحف وعمل الدراسات بالاضافة الى المشاركة في المؤتمرات الاقليمية والدولية الامر الذي منح الجمعية ثقة الحكومة والمسؤولين االذين يحيلون الكثير من ضيوف الكويت لزيارة الجمعية ومقابلة عضواتها اعترافا منها بأهمية الجمعية ودورها كعلم من اعلام العمل التطوعي والخيري في البلاد·
كما أشارت الى أن الجمعية تولي كثيرا من الاهتمام بالقضايا التي تهم المجتمع وتفرد لها حيزا كبيرا من انشطة الجمعية ،مثل رفع الوعي الصحي الذي تمثل بمبادرة الجمعية بتشكيل فريق لمكافحة السرطان واقامة دورات توعوية حول ظاهرة المخدرات وكيفية الحد منها بالاضافة الى حوادث المرور وظاهرة البطالة ·
و أكدت على أن الجمعية قد بذلت جهدا في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال حضانة البستان للأطفال ضعاف السمع والتي تسعى لتقديم افضل سبل التعليم والتدريب لأطفال الحضانة ورفع المعاناة عن ذويهم ،بالاضافة الى نادي ومشروع الامل لمرضى السرطان أطفالا وبالغين وكذلك نادي الاصدقاء لمريضات الطب النفسي والذي أنشأته الجمعية لتقديم المساعدة المعنوية والمادية لنزيلات المستشفى والمصابات بالاضطرابات العقلية المزمنة·
وعن آليات تنفيذ الاهداف بينت النصف أن الجمعية تقوم بالمطالبة بمراجعة وتعديل القوانين التي تشكل تمييزا ضد المرأة وتعيق التقدم والرقي في المجتمع من خلال تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل والمؤتمرات، وكذلك المشاركة في المؤتمرات والدورات التدريبية التي تنظمها جمعيات أو هيئات محلية أو إقليمية أو دولية وكذلك متابعة ما يجري على الساحة المحلية وتخطيط وتنفيذ ردود الفعل بالمشاركة مع منظمات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة وكذلك إصدار نشرات وكتب لأنشطة الجمعية وإعداد دراسات وبحوث حول المرأة والطفل وتوفير البرامج الترفيهية والتعليمية للأطفال، وذكرت النصف أن من اهم اللجان التي تشكلت في الجمعية هي لجنة ''كويتيون لأجل القدس'' والتي تأسست عام 2000 وهي لجنة مشتركة بين جمعية الخريجين والجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية وتعمل اللجنة على مساعدة الشعب الفلسطيني من خلال تقديم الدعم المادي لمشاريع طويلة المدى في مجال الصحة والتعليم وايقاف حملة تهويد مدينة القدس واعادة بناء البيوت التي تقوم اسرائيل بهدمها وغرس أشجار الزيتون التي اقتلعتها سلطات الاحتلال في الاراضي الفلسطينية ،بالاضافة الى مساهمة اللجنة بدعم جزئي لمشروع تطوير رياض الاطفال في فلسطين.

اقرأ أيضا