الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتوزيع» تطلق مبادرة لترشيد استهلاك الطاقة والمياه

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت شركة «أبوظبي للتوزيع» مبادرة توعوية لنشر ثقافة الغذاء الصحي بالتعاون مع شركة «مزارع» الوطنية، باستخدام الزراعة العضوية التي تستهدف ترشيد استهلاك الطاقة والمياه المستخدمة في القطاع الزراعي، وذلك خلال احتفال أقيم أمس بمقر الشركة في أبوظبي بمناسبة يوم الصحة العالمي.
وأكد سعيد محمد السويدي مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع لـ «الاتحاد»، أن الزراعة العضوية تعد من أفضل الممارسات التي تقنن استهلاك المياه مقارنة بالزراعة التقليدية والتي تحتوي على الأسمدة والمبيدات الكيماوية والتي تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه تصل إلى ثلاثة أضعاف لتحلل تلك المركبات والمواد والمضافة للنبات عوضاً عن الاستهلاك العالي للطاقة لتوفير الإنارة الليلة والتبريد العالي على مدار العام لخلق ظروف ملائمة لتلك المحاصيل غير آمنه والتي تحتوي على عناصر ومبيدات تضر بصحة المستهلك.
وخلال الاحتفال، عبر موظفو شركة أبوظبي للتوزيع عن سعادتهم بتلك المبادرة التي خلقت جواً من التفاعل والتواصل فيما بينهم، حيث شملت المبادرة توزيع ما يقارب 1000 سلة من المنتجات العضوية في جميع مراكز وأفرع شركة أبوظبي للتوزيع.
وأضاف السويدي، أن استراتيجية الترشيد التابعة لشركة أبوظبي للتوزيع تكمن في برنامج متكامل لإدارة الطلب على المياه والكهرباء لسكان إمارة أبوظبي الذي أطلقته دائرة الطاقة وشركة أبوظبي والعين للتوزيع، في شهر يناير 2017 تحت شعار «لقد حان الوقت لنُعيد النظر في عاداتنا الاستهلاكية»، مؤكداً أن استراتيجية الترشيد تهدف إلى خفض استهلاك الفرد بنسبة 20% بحلول عام 2030، وهو ما يعادل خفض استخدام الكهرباء سنوياً، بما يعادل الاستهلاك لأكثر من 107,000 فيلا وتقليل استخدام المياه سنويا بما يعادل ملء 67,000 حوض سباحة أولمبي وخفض انبعاثات الاحتباس الحراري بما يعادل الانبعاثات الصادرة عن 808,000 سيارة.
وأضاف أن استراتيجية «أبوظبي للتوزيع» في ترشيد استهلاك المياه والكهرباء ستساعد الأفراد والشركات والمؤسسات الحكومية على الحد من استهلاك المياه والكهرباء من دون أن يؤثر ذلك على مستوى الرفاهية والإنتاجية، لافتاً إلى أن الاستراتيجية تقوم على ثلاثة محاور ستمكنها من التأثير على سلوكيات الأفراد والمؤسسات، وهي التثقيف، والتقنية، والتحفيز. من جانبه، قال الدكتور ماجد الكثيري المدير التنفيذي لدائرة التشغيل في شركة أبوظبي للتوزيع: إن الشركة قامت بتبني مبادرة توزيع سلة المنتجات العضوية على موظفي الشركة والتي لقيت استحسان الموظفين وتجاوبهم مع المبادرة، منوهاً بأن الزراعة العضوية تعد من أفضل الممارسات الزراعية في الحفاظ على البيئة والتي تقنن استهلاك المياه مقارنة بالزراعة التقليدية.
ومنذ انطلاق مبادرة «ترشيد» التي تتبناها شركة «أبوظبي للتوزيع»، كشف استطلاع أن أكثر من 85% من المستهلكين قاموا باتخاذ إجراءات لتوفير استهلاك المياه والكهرباء، ونحو 85% منهم يخططون للقيام بذلك للحد من استهلاك المياه والكهرباء في المستقبل، وهو ما يعد مؤشر إيجابي لاستعداد الجمهور للتفاعل مع مبادرات الترشيد في حال وجدوا التوجيه المناسب.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يبحث مع السيسي العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة