الاتحاد

عربي ودولي

قوات الاحتلال تقتل قاضياً أردنياً على معبر الكرامة

جنود الاحتلال عند معبر الكرامة حيث قتل القاضي زعيتر بينما تبدو سيارة إسعاف (أ ب)

جنود الاحتلال عند معبر الكرامة حيث قتل القاضي زعيتر بينما تبدو سيارة إسعاف (أ ب)

جمال إبراهيم (عمان) - قتل قاض أردني من أصول فلسطينية أمس برصاص الجيش الإسرائيلي بدم بارد على معبر اللنبي الذي يصل بين الضفة الغربية المحتلة والأردن ، بينما استدعت الخارجية الأردنية القائم بالأعمال الإسرائيلي وطالب بالتحقيق الفوري، فيما زعمت إسرائيل أن القاضي كان يحاول انتزاع سلاح من جندي إسرائيلي. وادعى بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي «حاول فلسطيني انتزاع سلاح جندي عند معبر اللنبي من الأردن. وردت القوات الموجودة في المكان بفتح النار على المشتبه به وتمت إصابته».
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الشاب هو رائد زعيتر (38 عاماً) من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
وقال نظمي مهنا مدير عام المعابر في السلطة الفلسطينية لوكالة فرانس برس «نحن في إطار التحقيق مع كافة شهود العيان الذين كانوا على متن الحافلة ونرفض أي رواية تقال لنا».
وبحسب مهنا فإنه «ليس هنالك أي نوع من كاميرات المراقبة ولهذا لا يمكن الوصول الى الحقيقة الا من خلال شهود العيان الذين كانوا مع الشهيد على الحافلة وعددهم نحو خمسين شخصاً».
وتابع «سنتسلم الجثمان ونحن بانتظار قرار العائلة لتحديد موقع الدفن إما في العاصمة الأردنية عمان أو في مدينة نابلس».
وأكد مصدر أمني أردني لوكالة فرانس برس أن زعيتر قاض أردني غادر أمس بشكل اعتيادي الى الضفة الغربية، بينما أشار مصدر آخر في وزارة العدل الأردنية الى أن زعيتر هو قاض في محكمة صلح عمان ولم يذهب الى عمله اليوم (أمس). وقال والده علاء زعيتر (70 عاماً) وهو قاض سابق في الأردن عبر الهاتف لوكالة فرانس برس «لا أحد كان يعلم أن رائد ينوي السفر الى الضفة الغربية. ذهبنا الى المحكمة وأخبرونا أنه لم يات للعمل».
وأضاف وهو يبكي «ابني مسالم جداً بطبيعته وهادئ جداً ومهني في عمله» مشيراً الى أنه تفاجأ بالنبأ.
ومن جهتها دانت الحكومة الفلسطينية في بيان «إطلاق النار بشكل مباشر من مسافة قريبة جداً على القاضي علاء الدين زعيتر من مدينة نابلس والذي يحمل الجنسية الأردنية ويعمل في القضاء الأردني، الأمر الذي أدى الى استشهاده على الفور عند نقطة التفتيش على معبر الكرامة الخاضع للسيطرة الإسرائيلية أثناء قدومه من المملكة الأردنية الهاشمية».
وأضاف البيان أن الحكومة تعتبر مقتل زعيتر «استمرار في مسلسل الانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني» مطالبة «بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الحادث». وأشار مسؤول إسرائيلي الى أنه تم إغلاق المعبر بعد الحادث ولكن تم إعادة فتحه بعد ذلك.
بدوره، قال‎? ?مصدر? ?في? ?وزارة? ?الخارجية? الأردنية ?إنها? «?تتابع? ?مع? ?السفارة? ?الأردنية? ?في? ?تل? ?أبيب? ?تفاصيل? ?قضية? ?مقتل? ?القاضي? زعيتر?»??.? وقال‎? ?مصدر? ?حكومي? ?أردني? ?إن? «?المعلومات? ?المتوافرة? ?لدى? ?الحكومة? ?أن? ?زعيتر? ?تلاسن? ?مع? ?الإسرائيليين? ?فأطلقوا? ?النار عليه?»?.? ?وأضاف? ?المصدر? ?ذاته? «?من? ?المعروف? ?عن? ?زعيتر? ?أنه? ?قاض? ?ملتزم? ?ومنضبط? ?جداً، وهو? ?من? ?حملة? ?بطاقة? ?الجسور? ?الصفراء? ?الذين? ?يحق? ?لهم? ?زيارة? ?فلسطين? ?في? ?أي? ?وقت، وقد? ?غادر? ?للزيارة? ?فجأة?»?.? ??
ولفت‎? ?إلى? ?أن? «?زعيتر? ?وحيد? ?والديه، ولديه? ?طفل? ?عمره? ?خمس? ?سنوات? ?يرقد? ?في? ?أحد? ?المستشفيات? ?للعلاج?»?.? ?
في‎? ?المقابل، دعا? ?أردنيون? ?عبر? ?مواقع? ?التواصل? ?الاجتماعي? ?إلى? ?التجمع? ?أمام? ?السفارة? ?الإسرائيلية? ?في? ?عمّان? ?،?«?لاقتحام? ?مبنى? ?السفارة? ?بعد? ?مقتله? ?على? ?يد? ?جنود? ?الاحتلال?»?، مطالبين? «?برد? ?فعل? ?رسمي? ?قوي? ?يرتقي? ?لحجم? ?الحادثة?»?.
وطلبت الحكومة الأردنية أمس من الحكومة الإسرائيلية «التحقيق الفوري وبدون تأخير» في ظروف مقتل القاضي زعيتر.
وكانت السلطات الأردنية أعلنت أنه «لدى وصول زعيتر الجانب الإسرائيلي حصلت مشاجرة تعرض على إثرها لاطلاق نار ما أدى الى وفاته متأثراً بجروحه»، فيما أكدت مصادر حكومية أخرى «أن ما حدث ملاسنة بين زعيتر وجندي إسرائيلي أطلق النار عليه».
واستدعى وزير الخارجية الأردني ناصر جودة القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية بعمان، حيث «أبدى استنكار الحكومة ورفضها الشديدين لحادث إطلاق النار على القاضي الأردني، واعتبر الحادث أمراً مرفوضاً»، وفقاً لبيان صادر عن الخارجية الأردنية.
وبحسب البيان «طلب جودة من القائم بالأعمال الإسرائيلي «إبلاغ حكومته فوراً بأن الحكومة الأردنية تنتظر تقريراً شاملا بتفاصيل الحادث وبشكل عاجل وإجراء تحقيق فوري بالأمر وابلاغ السلطات الأردنية بنتائج التحقيق».
وقال مصدر في وزارة الخارجية إنها «تتابع مع السفارة الأردنية في تل أبيب تفاصيل قضية مقتل القاضي».

اقرأ أيضا

إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال جنوب غزة