الاتحاد

عربي ودولي

مجلسا النواب الأميركي والإيطالي يرفضان انسحابا مبكرا من العراق


واشنطن، روما - وكالات الأنباء: أيد مجلس النواب الأميركي بقاء القوات الأميركية في العراق إلى أن تتحقق أهداف الولايات المتحدة هناك، فيما أكدت وزارة الدفاع الأميركية البنتاجون أن المتمردين العراقيين 'ما زالوا فاعلين' ويتأقلمون وينوون مواصلة هجماتهم·كما وافق مجلس النواب الإيطالي على تمديد مهمة القوات الإيطالية حتى نهاية العام الحالي·
ورأى مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون في قرار أصدره مساء أمس الأول بأغلبية 291 عضوا واعتراض 137 آخرين أن الولايات المتحدة يجب أن تنسحب من العراق فقط عندما تتحقق أهداف أمنها القومي وسياستها الخارجية في بناء 'عراق حر ومستقر'· واعتبر أن الدعوات المتواترة إلى انسحاب مبكر 'خاطئة' لأنها تشجع الإرهابيين وتثبط معنويات القوات الأميركية والحليفة وتعرض أمنها للخطر· وانتقد الديموقراطيون المعارضون القرار، قائلين إنه يوحي بأن المشككين في سياسة الرئيس الأميركي جرج بوش إزاء العراق 'غير وطنيين'·
وكان الكونجرس طلب من وزارة الدفاع الأميركية ان تعد تقارير دورية عن التقدم الحاصل في تشكيل قوات الامن العراقية والاستقرار في البلاد· وفي التقرير ، قال وزيرها دونالد رامسفيلد 'على رغم الخسائر الفادحة التي يمنون بها، فان الإرهابيين ما زالوا فاعلين ويتأقلمون وينوون الاستمرار في شن هجماتهم على المدنيين والمسؤولين العراقيين'· واضاف 'ان المتطرفين يواصلون القيام بمحاولات لاثارة التوتر والانشقاقات بين الاتنيات وحتى التسبب في اندلاع حرب اهلية بين السنة والشيعة عبر عمليات القتل والهجمات على المواقع الدينية'· وأوضح ان الهجمات على البنى التحتية قد تدنت منذ انتخابات 30 ناير الماضي وان عدد الحوادث قد تراجع مقارنة بوتيرتها خلال الحملة الانتخابية· واعترف بأن البطالة ما زالت هاجسا لكنه رأى الاستثمارات المرتفعة في مجال الاعمال 'يفترض ان تساهم في تخفيف هذه المشكلة'· وقال أيضا إن سوريا وايران مستمرة في عدم تقديم المساعدة الى العراق من خلال ضبط حدودها لمنع تسلل المقاتلين الاجانب'· وفي روما وافق مجلس النواب الإيطالي بأغلبية 283 نائبا واعتراص 207 نواب وامتنع ثلاثة عن التصويت على طلب الحكومة تمديد مهمة قواتها في العراق ستة أشهر أخرى حتى ديسمبر المقبل القانون بعدما أقر في وقت سابق تمديد 9 مهام أخرى للقوات الايطالية لحفظ السلام في مناطق مختلفة في العالم· وسيبدأ مجلس الشيوخ مناقشة القرار في الأيام المقبلة لاقراره حتى يدخل حيز التنفيذ نهائيا· وأبلغ وزير الدفاع الإيطالي أنتونيو مارتينو النواب أن الانسحاب التدريجي من العراق مازال مطروحا رغم عدم اكتمال المهمة· وقال ' الانسحاب الفوري خطأ لأن مهمتنا في إعادة الاعمار لم تكتمل، هذا ماتقوله الحكومة العراقية وتؤكده الحقائق الماثلة' وفي سياق متصل أكد رئيس الوزراء سيلفيو بيرلوسكوني قرار حكومته بدء سحب 300 جندي من بين 3303 جنود ايطاليين منتشرين في العراق في شهر سبتمبر المقبل0 وقال انه لاجديد حول هذا القرار الذي تم بالتفاهم مع الحكومة العراقية ومع دول التحالف الغربي الأخرى لكن ذلك لا يعني بأي حال تراجع الالتزام الايطالي نحو العراق·

اقرأ أيضا

مهاجم يحاول اقتحام "المسجد الكبير" بسيارته في فرنسا