الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تصعد حملتها ضد توسيع مجلس الأمن


نيويورك - وكالات الانباء:صعدت أميركا حملتها ضد جهود ألمانيا وشركائها الرامية لزيادة عدد المقاعد الدائمة في مجلس الامن الدولي وأجرى مسؤول أميركي رفيع المستوى مباحثات مع ممثلي الوفود الافريقية وبعض الدول الاخرى في محاولة لاقناعها بعدم التصويت لصالح تصورات مجموعة الاربع بتوسيع مجلس الامن·
وأوضح وكيل وزارة الخارجية الاميركية نيكولاس بيرنز أمام مجموعة من الصحفيين الليلة قبل الماضية وجهة نظر بلاده حول هذا الموضوع مشيرا إلى أن الوقت مبكر للغاية لتنفيذ مثل هذا المقترح الذي سيقلل من فاعلية مجلس الامن·
وطالب بيرنز تأجيل مناقشات توسيع المجلس إلى شهر سبتمبر المقبل بعد القمة المزمعة للاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس الامم المتحدة وإعطاء أولوية للاصلاحات الادارية والرقابة المالية مع التأكيد على ضرورة تحويل لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة إلى مجلس فعال وتشديد الجهود لمكافحة 'الارهاب'·
وكانت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس قد ذكرت أمس الاول أن موقف بلادها بشأن توسيع مجلس الامن يتسم بالمرونة·
الى ذلك قال المتحدث باسم البيت الابيض لدى سؤاله عن تقرير للبنتاجون اعرب عن القلق من تعزيز القدرات العسكرية الصينية، ان الولايات المتحدة لا تعتبر الصين تهديدا·
وقال سكوت ماكليلان في ندوة صحافية امس الاول 'نأمل في احلال السلام والاستقرار في المنطقة، لكن يجب الا ينظر الى ذلك على أننا نعتبر الصين تهديدا'·
وقال مساعد وزير الخارجية الصينية يانغ جيشي في بيان ان 'التقرير يتهجم بطريقة غير معقولة على تحديث الدفاع الوطني الصيني وينتقد بقسوة الجهد الطبيعي المبذول في اطار الدفاع الوطني'·

اقرأ أيضا