الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة: العبث بالمقدسات لا يخدم الحرب على الإرهاب


أكدت نشرة 'أخبار الساعة' أن العبث بالمقدسات بأي صورة كانت ينطوي على خطورة كبيرة ولا يخدم الحرب ضد الإرهاب· وأشارت النشرة الصادرة عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها امس الى أنه على الرغم من أن عضو الكونجرس الأميركي توم تانكريدو قد حاول التخفيف من تصريحاته التي هدد فيها بضرب الكعبة وإزالة الأماكن الإسلامية المقدسة من على الخريطة 'إذا ما نفذ متطرفون إسلاميون هجوما على الولايات المتحدة بأسلحة نووية' فإن هناك أكثر من سبب يدعو للتحذير من مثل هذا التوجه لما ينطوي عليه من خطورة كبيرة تجعله بمنزلة لعب بالنار وزرع لألغام يمكن أن تنفجر في أي لحظة في وجه كل الجهود التي تبذل في الحرب ضد الإرهاب ومحاصرة 'أفكاره'·
وأضافت أن تصريحاته جاءت بينما كانت المشاعر مشحونة ضد المسلمين في الغرب بعد تفجيرات لندن الإرهابية الأخيرة ،وبينما تتصاعد الدعوات على أكثر من مستوى إلى تشكيل جبهة عالمية ضد الإرهاب أو ضد'أيديولوجية الشر' كما قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير مؤخرا·
وتابعت إلا أن الاقتراب من المحاذير الدينية المقدسة من شأنه أن يشرخ هذه الجبهة ويصيبها بالشلل لأنه يزيد من مساحة الحقد والكراهية بين الشعوب وبالتالي يضيف أنصارا جددا إلى الإرهابيين·
وأكدت 'أخبار الساعة' في ختام افتتاحيتها أن الإرهاب بضاعته العنف والكراهية والحقد ولهذا فإن مواجهته ومحاصرته تكون بنشر قيم الحوار والتقارب بين الشعوب والحضارات والأديان وأخطر ما يمكن أن يعوق تحقيق هذا الهدف هو محاولة النيل من المقدسات الدينية لأنها تفتح بابا قد يكون من الصعب إغلاقه أو السيطرة على مخاطره·'وام'·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة توقع اتفاقاً للهجرة مع السلفادور