الاتحاد

عربي ودولي

الدبابات والمدرعات تنتشر بكثافة في صنعاء و 6 محافظات لحماية القصور الرئاسية


صنعاء- أحمد الجلبي وكالات الأنباء: انتشرت قوات الجيش مدعومة بالدبابات والمدرعات وحاملات الجند في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء وأكثر من ست محافظات وتمركزت بشكل خاص حول القصور الرئاسية والمنشآت النفطية والاستراتيجية مع تجدد أعمال العنف في شتى أنحاء البلاد بين متظاهرين مسلحين وقوات الأمن مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 50 آخرين لترتفع حصيلة ضحايا يومين متتالين من أعمال العنف الدامية بسبب رفع الدعم عن الوقود الى 25 قتيلا ومئات المصابين· وقالت مصادر إن قوات الجيش والأمن التي جابت شوارع العاصمة أطلقت النار والغاز المسيل للدموع على متظاهرين خرجوا من منطقة شعيلة بجنوب المدينة باتجاه دار الرئاسة في منطقة الستين وهو ما فجر تبادلا لاطلاق النار لمنع المتظاهرين من الوصول الى القصر الرئاسي مما أسفر عن مقتل ضابط في المخابرات وعنصر في قوات مكافحة الشغب إضافة الى عشرة مصابين على الأقل· وسقط متظاهر في اشتباكات مع الشرطة في ضاحية شميلة الفقيرة بجنوب العاصمة وقال شهود عيان إن دبابات وعربات مسلحة تمركزت عند محاور الطرق وإن الدوريات العسكرية جابت الشوارع الرئيسية بالمدينة حيث ناشدت قوات الأمن عبر مكبرات الصوت، المواطنين عدم المشاركة في المظاهرات 'وأعمال الشغب والتخريب'· واضاف الشهود ان حركة النقل في العاصمة اصيبت بالشلل التام وأغلقت أغلب المحال والمنشآت أبوابها· وفي مدينة الضالع على بعد 250 كيلومتر جنوبي صنعاء أصيب عشرة على الأقل بجروح· وقتل متظاهر واحد في مدينة الدمنة بالجنوب كما لقي متظاهران مصرعهما واصيب ثمانية في مدينة صعدة الشمالية عندما حاول متظاهرون غاضبون اقتحام مقر حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وشركة النفط الحكومية ومصرف حكومي· واضرم المتظاهرون النار في سيارة للشرطة بوسط المدينة·
وفي مدينة الحديدة على البحر الأحمر لقي متظاهران مصرعهما وأصيب سبعة آخرون عندما فتحت قوات الأمن النار على حشد حاول اقتحام منشآت نفطية بعدما جاب الأسواق الشعبية· وقتل شخصان في منطقة تعز الجنوبية من بينهم طفل في التاسعة من عمره كان يطل من شرفة· كما أصيب 15 متظاهرا بجروح في مدنية اب الجنوبية· وقال مصدر محلى ان مدينة مأرب بشمال شرق البلاد شهدت عمليات اطلاق رصاص على المشاركين فى مظاهرة اتجهت صوب مبنى المجمع الحكومى مما أدى لمقتل مدنيين اثنين واصابة ثلاثة آخرين· كما شهدت مدينة لودر في محافظة ابين الجنوبية تبادلا لاطلاق النار اثناء المظاهرات عندما هاجم المتظاهرون السيارات والمحال التجارية والحقوا بها اضرارا جسيمة· وذكرت تقارير أن مصادمات عنيفة مماثلة وقعت أيضا في محافظتي الضالع وحضرموت جنوب البلاد لكن لم ترد تقارير عن إصابات· وهذه الاشتباكات هي الأكثر دموية في اليمن من حيث عدد القتلى منذ عام 1998 عندما قتل 34 شخصا في اسبوعين من المظاهرات والاشتباكات العنيفة بسبب زيادة الأسعار·

اقرأ أيضا

إيطاليا ستحظر صادرات الأسلحة لتركيا