الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

استياء بريطاني وفرنسي من الفيتو الروسي ضد القرار الأممي حول سوريا

13 ابريل 2017 11:36
 
أعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن «استيائه» من لجوء روسيا الى الفيتو ضد مشروع قرار أممي حول هجوم كيميائي يتهم الغرب نظام الرئيس السوري بشار الأسد بشنه على بلدة خان شيخون (شمال غرب).
وقال جونسون في بيان صدر في لندن ان «هذا الأمر يظهر أن حجة روسيا خاطئة».
وأضاف ان «المجتمع الدولي كان يبحث عن القول بشكل واضح ان اي استخدام للأسلحة الكيميائية من أي جهة وفي أي مكان هو أمر مرفوض وان المسؤولين عن ذلك يجب ان يتحملوا النتائج».
وتابع جونسون «بالتالي أنا مستاء لرؤية أنّ روسيا عطلّت مرة جديدة مجلس الأمن الدولي» بعد الفيتو الروسي الثامن ضد مشروع قرار حول روسيا.
وذكّر الوزير البريطاني بأن دول مجموعة السبع كانت قد عبرت عن رغبتها في العمل على حل من أجل سوريا، حتى من دون الأسد.
واردف «بالتالي فإن روسيا أمام خيار: يمكنها مواصلة أن تبقي نظام الأسد على قيد الحياة أو تحمّل مسؤولياتها بصفتها قوة عالمية واستخدام نفوذها على النظام لوضع حد لست سنوات من وقف إطلاق النار الذي لم يتم احترامه».
وحمّلت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون الجيش السوري مسؤولية الهجوم الكيميائي الذي أودى بحياة 87 شخصاً في الرابع من أبريل في خان شيخون بشمال غرب سوريا.
كما عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن استيائه من استخدام روسيا لحق النقض (فيتو) في مجلس الأمن الأربعاء ضد مشروع قرار غربي يطلب إجراء تحقيق دولي في هجوم كيميائي استهدف بلدة سورية وتتهم الدول الغربية النظام السوري بشنه.
وقال هولاند «إنها المرة الثامنة التي تختار فيها روسيا الوقوف ضد الغالبية في مجلس الأمن الدولي»، مؤكدا ان «فرنسا لم تدخر جهداً بما في ذلك إزاء روسيا للتوصل الى توافق على هذا النص».
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©