الاتحاد

الاقتصادي

بنك إنقاذ بريطاني يعيد 2,1 مليار جنيه إلى دافع الضرائب

لندن (رويترز) - سدد بنك الإنقاذ البريطاني، الذي يتولى خفض قروض “نورذرن روك” الذي أنقذته بريطانيا، 2,1 مليار جنيه استرليني (3,4 مليار دولار) إلى الحكومة العام الماضي بعد أن تضاعفت أرباحه السنوية إلى أكثر من مثليها مع تراجع أعداد مالكي المنازل الذين يواجهون مشكلات في السداد.
وهذا البنك الذي يعرف باسم “يو.كيه اسيت ريزوليوشن” ليس من مهامه الاضطلاع بأعمال جديدة ويحاول خفض القروض المستحقة على “نورذرن روك” و”برادفورد اند بينجلي” اللذين احتاجا للإنقاذ بعد الصعوبات التي واجهاها في الأزمة الائتمانية. ولا يزال البنك يدين للحكومة بنحو 46,6 مليار جنيه استرليني انخفاضاً من 49,7 مليار عند تأسيسه في أكتوبر 2010.
وقال ريتشارد بانكس، الرئيس التنفيذي لـ”يو.كيه اسيت ريزوليوشن”، إنه يتوقع سداد غالبية قرض الحكومة الباقي خلال السنوات العشر المقبلة وإن السداد سيتسارع مع سداد قروض المنازل. وحقق البنك أرباحاً أساسية قدرها 1,1 مليار جنيه العام الماضي ارتفاعاً من 444 مليوناً خلال 2010 بعد انخفاض خسائره من الديون الرديئة.

اقرأ أيضا

الصين تزيد وارداتها من أميركا بموجب اتفاق التجارة الأولي