الاتحاد

دنيا

الديناصور جد النعامة


سيطرت الدهشة على خبراء الديناصورات عقب تمكنهم من استخراج أنسجة رخوة من عظام حفرية لديناصور من نوع تيناصوراس ركس مات منذ 70 مليون سنة وهي تشبه أنسجة نعامة في وقتنا الحالي·
وقال التقرير إن النتيجة التي تنشر الجمعة في مجلة العلوم 'ساينس جورنال' تحمل إمكانية تمكن العلماء الاميركيين من التوصل لحل شفرة الحامض النووي (دي إن إية) التي تكشف مفاتيح تكوين الديناصور· وعثر على الأنسجة في تكوين صخري بجبال روكي في مونتانا·وقال الباحثون الاميركيون إن المكونات العضوية تمثل خلايا وأوعية دموية دقيقة· من المعروف أنه عند موت حيوان فإن الديدان والافات تأكل كل ما هو لين في الجثة· وعندما تدفن البقايا العظمية في عمق الثرى بالارض فإنها تتعرض للحرارة وتسحق ثم تستبدل بعناصر معدنية تتحجر لتصبح صخرا·وقالت الدكتورة ماري شفايتزر من جامعة نورث كارولينا إحدى المشرفين على مجموعة البحث إنها صدمت هي وزملاؤها عند عثورهم على بقايا الانسجة الفريدة التي كانت تبطن التجويف العظمي لحفرية الديناصور·واكتشفت الباحثة شعيرات شفافة تمثل الاوعية الدموية كما وجدت آثارا لما يشبه صفائح دموية حمراء وأخرى تشبه الخلايا المكونة للعظام وفقا لما ذكرته المجلة في ملخص عن المقال·

اقرأ أيضا