الاتحاد

دنيا

العقول المبدعة تتألق على مسرح رأس الخيمة


رأس الخيمة - صبحي بحيري:
تقضي شيخة البرج المشرفة الإدارية لفريق العقول المبدعة بمسرح رأس الخيمة، ساعات طويلة في اختبارات الطلاب والطالبات المشاركين في الورشة ، وتستطيع بقليل من الجهد كشف المواهب المتميزة في مجالات المسرح، والرسم، والفنون، والغناء·· وغيرها من المواهب بين الطلاب المشاركين، والذين تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات و12 سنة، فالورشة التي يشرف عليها مسرح رأس الخيمة الوطني استطاعت حتى الآن اكتشاف 20 موهوباً وموهوبة في شتى المجالات·
ولأن المشاركين في هذه الورشة من صغار السن من البنين والبنات، فقد وفرت إدارة المسرح وسيلة انتقال لهؤلاء المبدعين تنقلهم من وإلى المسرح حيث أماكن إقامتهم في حين تم تخصيص أيام: السبت، والاثنين، والأربعاء، للطالبات، وأيام: الأحد، والثلاثاء، والخميس، للطلاب المشاركين في الورشة·
أبناء 'أبو الفنون'
النشاط الذي بدأ الأحد الماضي كما يقول عبدالله يعقوب، هو ورشة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، يسمح فيها للطلاب والطالبات بالكشف عن مواهبهم في كل المجالات، حيث وفرت إدارة المسرح كل متطلبات العمل لهؤلاء المبدعين الصغار· وسوف تقيم لجنة مختصة إبداعات هؤلاء وترشيح الأعمال الفائزة وتكريمها في نهاية الدورة التي تستمر لمدة شهر كامل، ينتهي في 17 من الشهر القادم· وهذا البرنامج كما يقول بن يعقوب، يأتي ضمن الأنشطة الصيفية للمسرح، ويسهم في ربط الطلاب والطالبات من أبناء الإمارة 'بأبي الفنون' في المراحل السنية المبكرة بحيث تتم رعايتها وتقديم الدعم لها·
تقول شيخة البرج المشرفة الإدارية للورشة، أن كل العاملين على رعاية البرنامج متطوعين من أبناء الإمارة وسبق لهم العمل في مثل هذه المجالات، وقد استطعنا اكتشاف موهبة أربعة من المشاركين حتى الآن تميزوا في الرسم والمسرح·
وشيخة التي تخرجت من كلية التقنية قبل عام واحد، تكتب للمسرح، وعرضت لها مدرسة جلفار للتعليم الثانوي خلال العام الدراسي الماضي أوبريت 'أقم صلاتك قبل مماتك' على مسرح المدرسة والذي استمر عرضه نصف ساعة شارك في تقديمه طالبات المدرسة·
وتضيف: الطلاب والطالبات المشاركين في الورشة يخضعون لاختبارات، حيث يتم تحديد الموهبة التي يجيدونها· وبعد انتهاء عملية فرز المواهب، يقسم الطلاب إلى مجموعات متشابهة وتبدأ الورشة التي تستمر لمدة شهر كامل يقام في نهايته حفل يدعى إليه المتميزون من المشاركين في الدورة وأولياء أمورهم والمسؤولين بالإمارة· وتضيف شيخة أن العمل تطوعي ويرعاه المسرح، يهدف إلى كشف المبدعين من الطلاب والطالبات خلال المراحل السنية المبكرة وتوجيههم للاستفادة من امكاناتهم في المستقبل·
سعيدة الشحي خريجة كلية التقنية هذا العام وهي ضمن فريق الإشراف على الدورة تقول: أنا متخصصة في مجال الكمبيوتر وقد أعددت برنامجا للطلاب لتنمية مهارات استخدام الكمبيوتر لديهم، بالإضافة لبرنامج ثقافي متكامل تم إعداده بالتنسيق مع مشرفات الورشة يهدف إلى تعريف الطلاب والطالبات، في هذه المرحلة السنية المبكرة، بأهم معالم رأس الخيمة وتراث الأجداد وبطولاتهم إلى جانب إحياء مهن قديمة معرضة للاندثار·
وتضيف: ضمن البرنامج أيضاً سوف يقوم الطلاب بإعداد نشرة ثقافية يومية ترصد الفعاليات بالإضافة لتدريبهم على العمل الإعلامي من خلال اختيار من يصلح منهم لإعداد لقاء تلفزيوني، وآخر صحفي، وتدريبهم على إلقاء الشعر؛ وبعد ذلك يبدأ الإعداد للحفل الختامي الذي يشارك فيه المتميزون من هؤلاء الطلاب في نهاية الدورة·
هداياهم للآخرين·· إبداع
حنان كليل طالبة بمدرسة جلفار الثانوية، تتقن مواهب عدة بينها الأشغال اليدوية وصناعة العطور والشيل وتصميمات الديكور وغيرها من المواهب، تشارك في الدورة، تقول عن دورها المنوط بها: وافق مجلس الإدارة على البرنامج التدريبي الذي يستمر على مدى الشهر وتقدم من خلاله للطلاب طريقة حياة الأجداد، وشكل المسكن القديم 'العريش' الذي استخدمه ابن الإمارة الأول، بالإضافة إلى الحرف اليدوية والتعريف بالآثار·
وحنان عضو فريق الإنشاد في رأس الخيمة، وشاركت قبل ذلك في أكثر من نشاط ثقافي على مستوى الإمارة، وتقول: إن الورشة التي يرعاها مسرح رأس الخيمة هذا العام مناسبة طيبة لاكتشاف المواهب، وفرصة لقضاء أوقات الفراغ خلال الإجازة الصيفية بما ينفع·
وعد البرج طالبة بمدرسة جلفار الثانوية، وشاركت قبل ذلك في العديد من الأنشطة الخيرية وتهوى كتابة القصص والأشغال اليدوية والديكور وغيرها من الأنشطة·
تقول: إن العمل التطوعي يلعب دوراً مهماً في حياة الإنسان وخصوصاً في مراحل عمره الأولى فقد شاركت قبل ذلك في مشروع الشيخ زايد عليه رحمة الله، وشاركت في أوبريت 'إمارات الوفاء تنعي زايد الحب والعطاء'، بالإضافة للعديد من المعارض التي استضافها مركز المنار· وأيضاً في حفل إنشادي بالمركز الثقافي تم تخصيص عائده لصالح ضحايا 'تسونامي'·
وتضيف وعد: فكرة الورشة التي بدأت اليوم تدارسناها مع المشاركين فيها وقدمنا الفكرة لإدارة المسرح· وبعد أن وافق مجلس الإدارة، بدأنا العمل مع منسق الورشة سعيد إسماعيل· وخلال الأيام الماضية وجدنا تعاوناً كبيراً من المسؤولين بالمسرح وأتمنى أن تعقد مثل هذه الدورات بشكل منتظم للاستفادة من ابداعات الطلاب وشغل أوقات فراغهم خلال الإجازة الصيفية، ومن هنا نقدم الشكر لعبدالله بن يعقوب الزعابي رئيس مجلس إدارة المسرح وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم لنا فقد استطاع المسرح من خلال هذه الورشة وغيرها من الورش والفعاليات أن يقوم بالدور المنوط به كأحد أهم منابع الثقافة·

اقرأ أيضا