الاتحاد

الإمارات

وفد وزارة البيئة يطلع على معالم المنطقة الغربية

اطلع وفد من وزارة البيئة والمياه يتكون من موظفي قطاع الشؤون الفنية خلال زيارة قام بها للمنطقة الغربية استمرت ثلاثة أيام، بتنسيق واستضافة ديوان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، على التطور العمراني والزراعي والاجتماعي في المنطقة وعلى المجال البيئي والموارد المائية فيها.
والتقى سعيد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي لشؤون المواطنين بديوان ممثل الحاكم أعضاء الوفد الذين أعربوا عن شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، مشيدين بتوجيهات سموه بضرورة الاهتمام بالبيئة لتحقيق التطور المنشود في المنطقة.
وأهدى الوفد درعا تذكاريا الى سمو ممثل الحاكم تسلمه سعيد بن رصاص المنصوري. وقالت الدكتورة مريم حسن الشناصي المديرة التنفيذية للشؤون الفنية بالوزارة إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، شدد على أن قضية البيئة كقضية محورية ترتكز عليها التنمية الاقتصادية في خطط الحكومة الاتحادية باعتبار أن البيئة هي الحاضنة لجميع النشاطات البشرية وأن دولة الإمارات تحرص على أن تحفظ حقوق الأجيال القادمة في الموارد الطبيعية.
وكشفت عن أن هناك توجها لزراعة النباتات الرعوية من البيئة المحلية مثل نبات «اللبيد» حيث ثبت نجاحه في العديد من مناطق الدولة وجاري توسعته في منطقة ليوا بالتنسيق مع وحدة الإرشاد الزراعي بالغربية التابعة للوزارة لافتة الى أن المنطقة الغربية تتطلب رعاية في مجال الإرشاد البيطري لتعزيز الأمن الحيوي للحد من خسارة الثروة الحيوانية. وأكدت على أهمية التواصل مع الإرشاد الزراعي والمزارعين لتعزيز الإرشاد البيطري في الغربية والتواصل مع المهتمين من المزارعين فيما يختص بنشر زراعة نبات اللبيد للحفاظ على الموارد المائية ونشر ثقافة استزراع أنواع من الأسماك من خلال دعم المزارعين ببذور النباتات واصبعيات الأسماك.
وقام الوفد بجولات في المنطقة رافقه فيها إبراهيم محمد المرر رئيس قسم العلاقات العامة بديوان ممثل الحاكم شملت المحميات البرية والغابات.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد