الرياضي

الاتحاد

الشباب يفقد جهود مرزوق وعنبر أمام المحرق في دبي غداً

مرزوق لن يشارك مع الشباب أمام المحرق للإصابة (تصوير حسن الرئيسي)

مرزوق لن يشارك مع الشباب أمام المحرق للإصابة (تصوير حسن الرئيسي)

منير رحومة (دبي) - يفقد الشباب جهود الثنائي، محمد مرزوق وسامي عنبر، في مباراته أمام المحرق البحريني غداً في دبي، ضمن الجولة الثالثة لبطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، بسبب عدم اكتمال شفائهما من الإصابة التي تعرضا لها خلال الأيام الماضية، وجهز المدرب ماركوس باكيتا عدداً من الخيارات التي سيتم الاعتماد عليها في التشكيلة، مثل محمد حسن الذي شارك في المباراة الودية أمام نيويورك كوزموس الأميركي، وقدم أداءً طيباً، إلى جانب عصام ضاحي في قلب الدفاع.
ويتوقع أن يحافظ المدرب على التشكيلة نفسها التي شاركت في مباراة الشعلة السعودي، خاصة أنها استفادت من فترة توقف الدوري، لاستعادة الأنفاس، والعودة بروح جديدة إلى التدريبات، ويعول «الأخضر» على استثمار عاملي الملعب والجمهور في مباراة الغد، لانتزاع أول ثلاث نقاط في البطولة، والانفراد بالمركز الأول، حتى يدعم حظوظه في التأهل إلى الدور المقبل، خاصة أنه يعول كثيراً على لقب الخليجية، من أجل إنجاح موسمه، بفضل خبرة لاعبيه، وتجربته الناجحة في المشاركات الخارجية.
ويكمل الشباب اليوم تحضيراته للمباراة، بوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي تبدأ اللقاء، وسط أجواء إيجابية تعيشها «فرقة الجوارح»، ودعم كبير من إدارة النادي، لإكمال المسيرة بقوة والظهور بشكل إيجابي في البطولة الخليجية.
ومن ناحية أخرى، وصلت بعثة المحرق البحريني ظهر أمس إلى البلاد، وأجرى الضيف تدريباته على الملعب الفرعي للنادي، على أن يؤدي مرانه اليوم على الملعب الرئيسي لاستاد مكتوم بن راشد.
ويعقد صباح اليوم أيضاً الاجتماع الفني للقاء لتحديد أطقم اللاعبين في المباراة، والتنسيق بين الفريقين، بخصوص الجوانب التنظيمية، يقود مباراة الشباب والمحرق طاقم تحكيمي من السعودية، يتكون من فهد عدوان المرداسي «حكم ساحة»، وعبدالعزيز محمد الأسمري «مساعدا أول» ومحمد مكي العبكري «مساعدا ثانيا»، ومحمد خالد الهويش حكما رابعا، ويراقب الطاقم الحكم الدولي السابق سعد سكين.
ومن جانبه، وأكد عبد الله السويدي مدير الاحتراف بنادي الشباب أن «الجوارح» على أتم الاستعداد لتقديم عرض قوي، وتشريف الكرة الإماراتية في البطولة الخليجية، مشيراً إلى أن الشباب واجهة مشرفة لكرتنا في مختلف المحافل الكروية التي شارك فيها، لأنه يملك مقومات المنافسة والظهور القوي.
وأضاف أن مباراة الشعلة السعودي كانت اختباراً صعباً للاعبين، بسبب الظروف الصعبة التي واجهها اللاعبون، سواء من حيث الأرضية السيئة، أو من الإضاءة الضعيفة، لكنهم عادوا بتعادل ثمين بفضل عزيمتهم القوية وروحهم الانتصارية، متمنياً أن تكون مباراة الغد الانطلاقة الحقيقية نحو الانتصارات، وكسب النقاط وتصدر المجموعة الثانية.
وشدد على أن كل الظروف مواتية أمام اللاعبين بفضل الاستعدادات الجيدة، والدعم الإداري المستمر، بما من شأنه أن يساعد على تقديم عرض قوي أمام المحرق.
وعن المنافس أشار السويدي إلى أن المحرق فريق عريق يملك لاعبين متميزين، ويشارك باستمرار في البطولات الخارجية، وقدم عرضاً قوياً أمام الشعلة في الجولة الأولى، وحقق الفوز، لذلك يجب التعامل مع المنافس بجدية كبيرة، ودخول اللقاء بتركيز، أملاً في تحقيق الهدف المطلوب، وهو الفوز بالنقاط الثلاث، وتصدر المجموعة، مشدداً على أهمية استغلال المباريات التي تقام في دبي لجمع النقاط وتحقيق النتائج الإيجابية.

«الجوارح» يواجه الوصل واتحاد كلباء ودياً

دبي (الاتحاد) - يلعب الصف الثاني لفريق الشباب مع الوصل ودياً الخميس المقبل، ضمن برنامج الجهاز الفني لتجهيز مختلف اللاعبين، والحفاظ على جاهزية أكبر عدد ممكن من اللاعبين، استعداداً للاستحقاقات المقبلة.
وحرص المدرب باكيتا على منح اللاعبين الذين لن يشاركوا في لقاء الغد من خوض التجربة الودية، وتحقيق الاستفادة الفنية المرجوة قبل استئناف الدوري الأسبوع المقبل، كما يلعب فرق الرديف مباراة ودية أيضاً مع اتحاد كلباء الجمعة المقبل ضمن الأهداف نفسها التي رسمها الجهاز الفني للحفاظ على الجانب التنافسي للاعبين، وعدم الابتعاد كثيراً على نسق المباريات.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»