الاتحاد

الرياضي

النصر والبسيتين.. لقاء «المنعرج الخطير» بـ «خليجي الأندية»

حبيب الفردان قاد النصر إلى الفوز على الخور في بداية المشوار الخليجي (الاتحاد)

حبيب الفردان قاد النصر إلى الفوز على الخور في بداية المشوار الخليجي (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)- يحل النصر ضيفاً على البسيتين البحريني في الساعة السابعة و35 مساء اليوم، بالعاصمة المنامة، في إطار الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثالثة لبطولة أندية الخليج التاسعة والعشرين لكرة القدم، وتشكل المواجهة منعرجاً مهماً في مسيرة الفريقين اللذين يتنافسان على الصدارة، حيث اعتلى «العميد» القمة، بعد فوزه الكبير على الخور القطري بخماسية نظيفة، ليتقدم بفارق الأهداف عن البسيتين الذي تفوق على الفريق القطري 4-1، علماً بأن فريقين من المجموعة يصعدان إلى ربع النهائي، فيما تعود الأفضلية لصاحب المركز الأول لخوض لقاء دور الثمانية على ملعبه.
وكانت بعثة النصر وصلت إلى المنامة مساء أمس الأول، وجاء الاستقبال بالمطار حاراً من الوفد الرسمي لنادي البسيتين الذي قدم الورود إلى بعثة «الأزرق» تأكيداً على عمق العلاقات الأخوية والمحبة الكبيرة التي تربط الشعبين الشقيقين عموماً.
وخاض النصر حصة تدريبية مساء أمس على ملعب اللقاء، استعداداً للمواجهة المرتقبة بمشاركة 20 لاعباً، حيث تخلف الإيفواري إبراهيما توريه عن البعثة في الساعات الأخيرة، بعد تعرضه لإصابة في الركبة، أجبرته على الخضوع للراحة لمدة أسبوع.
فيما يصل المنامة اليوم، وفد يضم عدداً من أعضاء مجلس إدارة النصر لحضور المباراة، ومساندة الفريق في المواجهة الخارجية المهمة، ضمن تمثيل الدولة في البطولات الإقليمية والقارية الموسم الحالي.
ويدخل النصر اللقاء بمعنويات عالية، خصوصاً أنه يعيش واحدة من أزهى فتراته على مدار الموسم الحالي، حيث لم يعرف الخسارة في آخر 3 مباريات بالدوري، بعدما حقق الفوز على العين بهدف، وعلى بني ياس بهدفين، فيما تعادل مع الإمارات دون أهداف، وتغلب على الوصل 3-2 في كأس المحترفين، واستهل مشواره في المسابقة الخليجية بالفوز على الخور 5- صفر.
ومن المرجح أن يعتمد الصربي إيفان إيفانوفيتش المدير الفني للنصر، على أحمد شمبيه في حراسة المرمى، محمود خميس، علي العامري، طارق أحمد، بريت هولمان، حبيب الفردان، محمود حسن، ليما، خليفة مبارك، الحسين صالح وحميد أحمد.
ومن جانبه، أكد الصربي إيفان إيفانوفيتش، المدير الفني للنصر، أن الفريق أكمل استعداداته لمواجهة البسيتين، من خلال جرعات تدريبية على مدار الأسبوع، بمشاركة غالبية اللاعبين الذين بدا عليهم الرغبة والطموح لتحقيق نتيجة إيجابية، مشيراً إلى أن الأمر المزعج الوحيد إصابة الإيفواري إبراهيما توريه، وانسحابه من اللقاء، لينضم إلى عدد من المصابين الآخرين من أبرزهم المهاجم راشد مال الله والبرازيلي إيدير، وقال: «بالطبع غياب توريه أمر غير جيد، لكننا لن نغير طريقة لعبنا المعتادة، خصوصاً التي قدمناها في المباريات الماضية، لدي ثقة بالمجموعة بأكملها، وأتمنى أن يواصل الفريق نتائجه الجيدة التي يقدمها خلال الفترة الحالية، مقارنة بلقاء الوصل في كأس المحترفين فقد استعدنا لاعبين مهمين منهم محمود خميس، وهم قادرون على تشكيل إضافة مهمة».
وحول تقييمه لفريق البسيتين، قال: «شاهدت مباراته مع الخور في البطولة الخليجية، كما حضرت عدداً من لقاءاته الأخرى في الدوري، وهو قوي ويلعب بجدية كبيرة، ويقدم كرة قدم جميلة، وبصراحة مباراتنا معه لن تكون سهلة، حيث إنه يعد من أبرز المنافسين على ألقاب البطولات البحرينية، واللقاء سيكون على ملعبه أيضاً».
وفيما يتعلق بتطلعاته في البطولة، قال إيفانوفيتش «بشكل عام نسعى للحفاظ على درجة معينة من الأداء والمستوى الثابت، بغض النظر عن النتيجة، نتمنى أن نكون على القدر نفسه أمام البسيتين، مثلما كان حالنا في المباريات السابقة التي صنعنا فيها العديد من الفرص للتسجيل وهددنا مرمى المنافس دائماً».
وحول الفترة المقبلة التي يخوض فيها «الأزرق» منافسات «الخليجية»، بالتزامن مع عودة دوري الخليج العربي، وكيفية الموازنة بين البطولتين، قال: «في المباراة الماضية أمام الوصل، قمنا ببعض التغييرات، وهو ما نفعله خلال الفترة المقبلة، من حيث الاعتماد على سياسة «المداورة» بين اللاعبين، لكن دون الإخلال بتوازن الفريق بأكمله، وبشكل عام أعتبر مباراتي الوصل والبسيتين فرصة جيدة لنا للحفاظ على مستوانا، خلال فترة توقف الدوري، حيث إن الفارق الزمني كبير بين مباراتنا الماضية أمام العين والمقبلة أمام الشارقة في الدوري».
وفيما يخص استدعاء حبيب الفردان لـ «الأبيض»، وبريت هولمان للمنتخب الأسترالي، قال: «شخصياً أحب أن أملك لاعبين يشاركون مع منتخباتهم الوطنية، بالطبع السفر أمر ليس سهلاً للاعبين، إلى جانب اضطرارهما لخوض مباريات مع ناديه والمنتخب والمسؤوليات المضافة الملقاة عليهما، لكنني متأكد من نجاحهما».
وكشف البرازيلي ليما أن مواجهة البسيتين تعتبر الأولى التي يخوضها في البحرين خلال مسيرته، وقال: «مضت الاستعدادات على ما يرام، الجميع ينتظرون اللقاء لتقديم أداء يؤكد تطورنا المستمر، خلال المباريات الماضية، وجاءت انطلاقتنا بشكل متميز أمام الخور، بعدما حققنا فوزاً كبيراً بخماسية، لكننا ندرك قوة البسيتين الذي نحترم قدراته، ونتطلع لتحقيق نتيجة تخدم مسيرتنا في المسابقة الخليجية».

حبيب الفردان: مواجهة صعبة تتطلب التركيز والأداء المتوازن

دبي (الاتحاد)- أشار حبيب الفردان صانع ألعاب النصر إلى أن فريقه سيكون في مهمة صعبة أمام البسيتين، تتطلب التركيز التام من اللاعبين، ومحاولة تقديم أداء متوازن، يضمن لهم نتيجة العودة بنتيجة إيجابية، وقال: «يعتبر البسيتين من أقوى الفرق البحرينية حالياً، وهو يلعب بطريقة جيدة للغاية، لكننا مستعدون للمواجهة، ونأمل أن نواصل السير على المنوال نفسه، الذي قدمناه في مختلف المسابقات، خلال الفترة الماضية، علماً وأن تحقيق نتيجة إيجابية في المنامة سوف تشكل لنا «جسر العبور» إلى ربع النهائي».
وقال الفردان، الذي انضم إلى بعثة منتخبنا الوطني الأسبوع الماضي في التصفيات الآسيوية: «أعتقد أن لاعبي النصر يلعبون كمجموعة متكاملة في مبارياتهم حالياً، وكلنا أمل في أن نشرف الوطن في هذا المحفل الخارجي، وأن يكون الأداء على قدر التوقعات، بما يرضي الجماهير الحريصة على دعمنا دائماً، في مختلف المحافل والمسابقات».


كريسو يعتمد على «سلاح الصحوة»
المنامة (أ ف ب) - يأمل مدرب البسيتين البوسني سيناد كريسو في استغلال صحوة لاعبيه في المواجهات الأخيرة على الصعيد المحلي، إذ يحارب الفريق على أربع جبهات، محلياً يخوض مباراة الدور نصف النهائي في كأس الملك، فضلاً عن مساعيه لإعادة ترتيب أوراقه في مسابقة الدوري للاحتفاظ باللقب، ويستمر في مسابقة كأس الاتحاد، إلى جانب مشاركته الخليجية. يعول كريسو على جهود لاعبيه الدوليين عبدالوهاب علي وهدافه سامي الحسيني وعيسى غالب وسيد أحمد جعفر والحارس حسين حرم والدولي السابق عبدالله المرزوقي وأحمد عابد وعبدالله جوهر، فضلاً عن السيراليوني كمارا مومني والسوري معتز كيلوني.
ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى ربع النهائي، تقام مباريات ربع النهائي في 22 و23 أبريل المقبل، ويلتقي أول الأولى مع ثاني الثالثة وأول الثالثة مع ثاني الأولى، وأول الثانية مع ثاني الرابعة وأول الرابعة مع ثاني الثانية.
أما نصف النهائي فيقام في 6 مايو ذهاباً و13 منه إياباً، في حين تقام المباراة النهائية في 18 من الشهر ذاته.

اقرأ أيضا

"الزعيم" يخاصم "الانتصارات القارية" للمرة الأولى