الاتحاد

الاقتصادي

زيادة تحويلات الصرافات 25% خلال شهرين


دبي ـ رضا هلال:
زاد حجم التحويلات عبر شركات ومحلات الصرافة خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي بنسبة 25 بالمئة مقارنة بنفس القدرة من العام الماضي في الوقت الذي اتسم فيه السوق خلال الفترة نفسها بالتذبذب الشديد، والصعود والهبوط لكل من الدولار واليورو والجنيه الاسترلينيني·
ويرجع أسامة آل رحمة، المدير التنفيذي للفردان للصرافة، السبب في ذلك إلى ما يسمى بعملية جني الأرباح الشخصية·
ووصل اليورو إلى أقصى درجات الارتفاع يوم الخميس عندما حقق 1,34,50 دولار لكل يورو، و1,92,83 دولار لكل جنيه استرليني·
وقال آل رحمة: هبوط اليورو في الاسبوع قبل الماضي وأوائل الاسبوع الماضي كان حركة تصحيحية لا أكثر ولا أقل، تهدف إلى جني الأرباح· وأضاف: تشير تحليلات الخبراء إلى ان الدولار يبقى ضعيفاً في مقابل اليورو حيث لا توجد مؤشرات في الولايات المتحدة تدعم عملتهم، فما زال التضخم على حاله، كما ان عجز الميزانية والميزان التجاري، فضلاً عن مؤشرات البطالة، وكلها تصب في صالح العملات العالمية ضد الدولار·
وفي المقابل فإن هذا الوضع لا يعتبر مؤشراً على تحسن وضعية الاقتصاد الأوروبي، وكما يقول أسامة آل رحمة: لديهم ضبابية في الرؤية، والدول الرئيسة في الاقتصاد الأوروبي كألمانيا وفرنسا وإيطاليا تعاني من الكثير من المشاكل·
ولفت إلى ان أميركا لديها رغبة سياسية، وإدارية واقتصادية في ان يبقى الوضع على ما هو عليه بهدف استمرار ارتفاع معدلات التبادل التجاري، وزيادة حجم التصدير بشكل كبير· ولم تعف التصريحات السياسية التي يطلقها آلان جرينسبان، محافظ المصرف المركزي الأميركي 'مجلس الاحتياطي الأميركي، بين الحين والآخر في رفع وخفض قيمة الدولار·
ويستبعد المدير التنفيذي لصرافة الفردان ان يستعيد الدولار قيمته على المديين القريب أو المتوسط، أو ان يتراجع اليورو لما دون 1,29 دولار في القريب·
أما فيما يتعلق بالدرهم فإنه يدفع ضريبة ارتباطه بالدولار، وقد فقد تبعاً للعملة الأميركية في السنتين الاخيرتين 30 بالمئة من قيمته أمام اليورو والاسترليني، وأصبح سعره اليوم أمام اليورو الواحد 4,98 ـ 4,90 وأمام الجنيه الاسترليني 7,13 ـ ،7,035 وأمام الين الياباني 0,035,9 ـ 0,033,3 ويساوي الدولار 104,5 ين ياباني·
وفيما يتعلق بالعملات العربية، فإن الجنيه المصري قد حقق مستوى متقدماً أمام الدولار الأميركي وبالتالي الدرهم ووصل إلى 63,8 درهم لكل 100 جنيه، واستقر الدينار الكويتي مع نهاية الاسبوع عند 12,61 درهم·
أما عن واقع التعامل بالعملات في أسواق الدولة، فقد أكد أسامة آل رحمة ان اليورو أصبح من العملات الرئيسية التي تحظى بالطلب رغم ارتفاع قيمته، وان معدل التعامل التجاري مع أوروبا في ازدياد، وأصبح يشكل 35 بالمئة من حجم التعاملات، فيما الدولار 65 بالمئة وهي نسب تقريبية·

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية