الاتحاد

الرياضي

«بيليه الأبيض» يحتفل بعيد ميلاده الستين وسط أحفاده اليوم

ريو دي جانيرو (د ب أ) - زيكو سقراطس، فالكاو، كيريزو، اجتمعوا سويا ليشكلوا واحدا من أقوى خطوط الوسط في تاريخ المنتخب البرازيلي في كأس العالم لكرة القدم. ورغم تسجيله أربعة أهداف من أصل 15 هدفاً للبرازيل في كأس العالم 1982 في إسبانيا، لم يستطع زيكو أن يقود السليساو للقب المونديال. ويشتهر زيكو باسم “بيليه الأبيض”، ويبلغ عامه الستين اليوم، وكان ارثور كويمبرا، وشهرته زيكو، المولود في 3 مارس 1953 في ريو دي جانيرو، هو الأصغر بين ستة أشقاء، وينادى “ارثورزينو” أو “ارثورزيكو”، لكن ابن عمه ايرميليندا اختصر الاسم وأطلق عليه “زيكو” وهو الاسم الذي التصق به فيما بعد. وشارك زيكو، الذي كان يشتهر أيضاً باسم جالينيو (الديك الصغير) بسبب طريقته في الركض، في ثلاثة كؤوس عالم مع المنتخب البرازيلي، حيث احتل مع منتخب السليساو المركز الثالث في كأس العالم 1978 بالأرجنتين، ثم خسر أمام إيطاليا في مونديال إسبانيا 1982، وخسر أمام فرنسا في مونديال المكسيك 1986. وخلال مسيرته التدريبية، حقق زيكو 173 فوزاً و64 تعادلا و63 هزيمة. وأعد نادي فلامينجو قميصاً صنع خصيصا لعيد ميلاد زيكو، باللونين الأحمر والأزرق للنادي، وعلى ظهر القميص تم وضع قائمة بالألقاب الإقليمية والوطنية والدولية التي حققها زيكو مع فلامينجو. وزيكو، هو جد لخمسة أحفاد، لا يعرف حتى الآن ما إذا كان سيعود إلى عالم التدريب مرة أخرى بعد بلوغه سن الستين. وختم زيكو حديثه بالقول: “أريد أن أقضي مزيداً من الوقت معهم، هذا شيء لم أستطع القيام به مع أبنائي الثلاثة”.

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع