الاتحاد

الاقتصادي

الأنشطة الفيروسية تصل إلى أعلى معدلاتها في الشرق الأوسط


دبي- 'الاتحاد': فيما بلغت الأنشطة الفيروسية أعلى معدل لها منذ 22 شهراً في منطقة الشرق الأوسط، أطلقت شركة تريند مايكرو، أكبر الشركات المنتجة لبرمجيات مكافحة الفيروسات في العالم، حملة الحوسبة الاستشارية الآمنة، التي تركز على المستهلكين خلال فصل عطلات الصيف· وتهدف الحملة الأمنية لتسليط الضوء على أهمية ترقية برمجيات حماية الكومبيوترات الشخصية في البيوت عقب عودتهم من فترة العطلات الصيفية·
ويعود السبب في زيادة الأنشطة الفيروسية وفقاً للمحللين إلى انخفاض نسبة التركيز لدى مدراء تقنية المعلومات ومستخدمي الكمبيوتر المنزلي على الحاجة لترقية برمجيات مكافحة الفيروسات بانتظام، خصوصاً بعيد الفترة الهادئة نسبياً للشهور الأولى من هذه السنة·
وتشير الدراسات إلى أن الكمبيوترات الشخصية المكتبية آخر ما يهتم به الفرد عند التوجه لقضاء عطلة الصيف، إذ يترك الكثير من المستخدمين أجهزتهم الشخصية متصلة بالإنترنت، وفي بعض الأحيان يتركونها متصلة بالتغذية الكهربائية في فترة غيابهم لقضاء العطلة الصيفية· وعند العودة غالباً ما ينسى المستخدمون أن يقوموا بتركيب آخر الإصدارات ضد الفيروسات الجديدة قبيل البدء في تصفح شبكة الإنترنت مجدداً، الأمر الذي يمكن أن يعرض أجهزتهم لمخاطر هجمات فيروسية محتملة· وقال جستن دو، المدير التنفيذي لشركة تريند مايكرو الشرق الأوسط وإفريقيا: ' من السهل أن يتغاضى المرء عن المسألة الرئيسية في أمن الشبكة عند الذهاب لقضاء عطلة الصيف خصوصاً ما لهذه العطلة من متعة خاصة وراحة كونها تأتي بعد فترة من الإنكباب على العمل المضني والشاق· وتحث الحملة على ضرورة تذكر القيام بعملية ترقية جميع أجهزة الكمبيوتر الشخصي في المنزل لحماية المعلومات المخزنة من الهجمات الفيروسية'·

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر