دبي (الاتحاد)

قرر اتحاد الكرة تمديد تعليق نشاط كرة القدم في الدولة اعتباراً من تاريخه، وحتى إشعار آخر كإجراء احترازي على أن يتم تقييم الوضع ومراجعته بشكل مستمر.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عُقد أمس بنظام الاتصال المرئي، والذي قام خلاله فريق العمل التنسيقي بعرض التوصيات والسيناريوهات الخاصة بالنشاط الكروي المتوقف حالياً بسبب فيروس كورونا المستجد، وفقاً للتوصيات والقرارات التي صدرت عن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» .
وقرر مجلس الإدارة السماح للأندية بتوقيع ملاحق عقود جماعية رضائية مؤقتة لكافة اللاعبين والمدربين، تشمل تأجيل أو تقليص رواتبهم لفترة معينة بدءاً من 15 مارس 2020 ولحين عودة النشاط الرياضي.
وقرر مجلس الإدارة السماح للأندية القيام باقتطاع نسبة من الراتب الشهري ولمدة مؤقتة بما لا تزيد عن 40% على أن لا يقل الراتب الأدنى للاعب بعد الاقتطاع عن 15 ألف درهم بالنسبة للأندية المحترفة، وبخصوص لاعبي ومدربي أندية الدرجة الأولى تكون نسبة الاقتطاع المؤقتة من الراتب لا تزيد عن 40%، على أن لا يقل الحد الأدنى للراتب بعد الاقتطاع عن 10 آلاف درهم.
وبخصوص اللاعبين والمدربين الأجانب يتم تطبيق لوائح الفيفا وقواعده التنظيمية كون القرارات الداخلية الصادرة عن اتحاد الكرة غير ملزمة أمام اللجان القضائية والتحكيمية في الفيفا.
وبالنسبة لعقود اللاعبين المواطنين والأجهزة الفنية، وافق مجلس الإدارة على تمديد العقود التي من المقرر أن تنتهي في نهاية الموسم الحالي إلى التاريخ الجديد لنهاية الموسم في حالة تمديده.