الاتحاد

الرياضي

3 مرشحين للإمارات في انتخابات «عربي للكاراتيه»

الجمعية العمومية تبحث روزنامة البطولات (من المصدر)

الجمعية العمومية تبحث روزنامة البطولات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تستضيف العاصمة السعودية الرياض اليوم، انتخابات الاتحاد العربي للكاراتيه، وترشح لها 3 من الإمارات لشغل 3 مناصب في الدورة الجديدة الممتدة حتى 2022، بعد أن حسم منصب الرئاسة بالتزكية لمصلحة السعودي الدكتور إبراهيم القناص رئيس الاتحادين السعودي وغرب آسيا.
وتضم قائمة مرشحي الإمارات، فخر الدين عبد المجيد الأمين العام للاتحاد، وحميد شامس الأمين العام المساعد، ومحمد الشحي المدير المالي، وكانت الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد العربي التي عقدت في دبي 23 من الشهر الماضي قد وافقت على قبول استقالة مجلس الإدارة السابق برئاسة خالد العطية، وبالتالي حله وسحب الثقة منه لعدم الفاعلية، ما تطلب حتمية انعقاد الجمعية العمومية اليوم لانتخاب مجلس إدارة جديدة.
تنضوي تحت مظلة الاتحاد العربي، اتحادات 22 دولة، هي الإمارات والسعودية والعراق ومصر والبحرين وعُمان وتونس وليبيا وفلسطين والجزائر والسودان واليمن والمغرب وجيبوتي والأردن ولبنان وقطر، وهي التي يحق لها الترشح والتصويت، أما اتحادات والصومال وموريتانيا وسوريا وجزر القمر، لا يحق لها الترشح والتصويت لغياب النشاط، وعدم دفع الرسوم، والكويت التي لا يحق لها الترشح والتصويت نتيجة الإيقاف.
ويحضر الانتخابات الإسباني أنطونيو سبينوس رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي، في ظهور هو الأول في تاريخ الجمعيات العمومية لـ «كاراتيه العرب»، وأكملت اللجنة المؤقتة التي شكلتها الجمعية العمومية في اجتماعها في دبي 23 الماضي برئاسة اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس اتحاد الإمارات، نائب رئيس الاتحاد الدولي، أعمالها بعقد اجتماعها الأخير أمس وناقشت فيه آليات العملية الانتخابية، ووضع جدول أعمال الجمعية والذي يتضمن بندين الأول، يشتمل على تعديل بعض مواد لائحة الاتحاد، خصوصا ما يتعلق بزيادة نواب الرئيس من 3 إلى 4، وإدخال العنصر النسائي في تشكيلة مجلس إدارة الاتحاد في الدورة الجديدة بناء على توجيهات اتحاد اللجان الأولمبية العربية. ويتضمن البند الثاني جدول أعمال الجمعية، ضرورة تنشيط دور الاتحاد من خلال إقامة بطولات يتم إسناد تنظيمها إلى جميع الاتحادات الراغبة، مع مراعاة تطبيق متطلبات اللائحة، بعد إقرار تعديلاتها من قبل الجمعية أو خلال الفترة المقبلة.
وكشف اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي النقاب أن الأيام الماضية، شهدت محاولات محمومة من قبل ممثل الرئيس السابق لإفشال انعقاد الجمعية بهدف عدم إجراء الانتخابات لانتخاب مجلس إدارة جديد، مشددا على أن التحركات الجماعية المبكرة من قبل غالبية الاتحادات بقيادة الإمارات والسعودية، أفشلت كل محاولات تشتيت وحدة صف أسرة الاتحاد.
وشدد الرزوقي على أن غالبية الأعضاء متفقون على أن المجلس السابق للاتحاد العربي، لم يقم بدوره، ولم يعمل على تفعيل نشاط الاتحاد، مشيرا إلى وجود إصرار كبير جداً من قبل الاتحادات على طي صفحة الماضي، والعمل بروح الفريق الواحد في الدورة الجديدة عبر تفعيل دور الاتحاد، وتنشيط «روزنامة» بطولاته، وإقامة دورات للمدربين والحكام بشكل يلبي الطموحات.

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف