الاتحاد

الاقتصادي

تأمرك الصينيين يلتهم موارد العالم


واشنطن-(اف ب): حذر معهد الابحاث الأميركي 'ايرث بوليسي انتسيتيوت' من ان العالم سيشهد مشكلة بيئية خطيرة خلال 26 عاما اذا تبنى الصينيون اسلوب حياة الاميركيين الذي يتسم بالاستهلاك القوي· وقالت الدراسة انه اذا سجل الاقتصاد الصيني نسبة نمو سنوية تبلغ 8% ويتضاعف بذلك كل تسعة اعوام، فان دخل الفرد سيبلغ 38 الف دولار في الصين في 2031 وهو دخل الفرد حاليا في الولايات المتحدة· ويبلغ دخل الفرد حاليا 5300 دولار سنويا في الصين حيث يقدر خبراء ان عدد السكان سيبلغ 1,45 مليار نسمة في ·2031
وتابعت انه اذا قام الصينيون في 2031 'بالاستهلاك بالنهم نفسه' الذي يتسم به الاميركيون اليوم، فان استهلاك الحبوب وحده سيرتفع من 291 كلج الى 935 كلج للفرد الواحد سنويا اي ان الصين وحدها تحتاج الى حوالى ثلثي المحصول العالمي للعام 2004 الذي بلغ اكثر بقليل من ملياري طن· ولتلبية هذا الطلب يجب انتاج حوالى مليار طن اضافي من الحبوب قبل 2031 اي زيادة مساحات الانتاج· وهذا يمكن ان يعني اختفاء اجزاء كبيرة من الغابة الاستوائية في الامازون ستحول بالتأكيد الى حقول شاسعة للقمح مما سيؤدي الى نتائج بيئية هائلة· وتشمل الدراسة تقديرات تتعلق باستهلاك الطاقة ايضا، موضحة انه 'بمعزل عن الهواء الذي سيتعذر استنشاقه بسبب دخان الفحم، ستعادل انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكربون في الصين سيعادل خلال 26 عاما حجم انبعاثات كل مصادر التلوث في العالم اليوم'· وفي الواقع، في حال استهلك الصينيون في 2031 كمية من الوقود تعادل ما يستهلكه الاميركيون اليوم مع فارق عدد السكان، فانهم سيحتاجون الى 99 مليون برميل من النفط يوميا· ويبلغ الانتاج العالمي للنفط حاليا 79 مليون برميل يوميا· اما بالنسبة للفحم، فاذا استهلك كل صيني بعد 26 عاما الكمية التي يستهلكها اميركي اليوم (حوالى طنين سنويا) ستحتاج الصين الى 2,8 مليون طن كل سنة اي اكثر من2,5 مليون طن من مجمل الانتاج العالمي الحالي·
وحذرت الدراسة من انه 'سيصبح من الصعب التحكم بالتغييرات المناخية مما يعرض الامن الغذائي للخطر ويغرق كل التجمعات السكنية الساحلية'·
وبينما يملك ثلاثة من كل اربعة اميركيين سيارات في الولايات المتحدة، سيرتفع حجم اسطول السيارات الخاصة في الصين الى 1,1 مليار وحدة في ·2031 وقال المعهد ان 'الطرق والطرق السريعة والمواقف لاستيعاب كل هذه السيارات ستمثل المساحة المخصصة اليوم لزراعة الارز في الصين'· وقالت الدراسة ان هدفها ليس دعوة الصين الى الحد من الاستهلاك بل 'التحذير من مغريات العيش على الطريقة الغربية للمجتمع الاستهلاكي'·

اقرأ أيضا

رد «المضافة» أحدث طرق الاحتيال الإلكتروني