الرياضي

الاتحاد

فزاع للرماية يوقع اتفاقية توأمة وتعاون مع ميادين أوبريفيرد الإيطالية

جمعة بن دلموك ولوشيانو خلال توقيع العقد (من المصدر)

جمعة بن دلموك ولوشيانو خلال توقيع العقد (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وفي بادرة تعد الأولى من نوعها على الصعيد الأوروبي وقع فريق فزاع للرماية عقد «توأمة وتعاون ورعاية» مع ميادين ومنتجع أوبريفيرد الإيطالية، ولمدة ثلاث سنوات اعتباراً من يوم أمس الأول.
وقد وقع الاتفاق من جانب فريق فزاع الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولات فزاع للرماية ومن الجانب الإيطالي لوشيانو روسي نائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية رئيس الاتحاد الإيطالي للرماية رئيس ميادين ومنتجع أوبريفيرد الإيطالية.
وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم فريق فزاع للرماية برعاية بطولة فزاع إيطاليا المفتوحة للرماية «الكأس الأخضر» السنوية، والمدرجة بهذا الاسم ضمن أجندة الاتحاد الدولي للرماية، حيث ستقدم الجوائز والمكافآت المالية، وسيقدم الجانب الإيطالي الخبرة الفنية اللازمة لدعم رماة فريق فزاع للرماية والاستفادة من الميادين وجميع المرافق الموجودة وفقاً للأنظمة المعمول بها في الاتحاد الدولي للرماية وبما يحقق مصلحة الطرفين.
وعقب توقيع العقد وجه الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على دعمه المستمر واللامحدود للرياضة والرياضيين عامة ولفريق فزاع للرماية خاصة للارتقاء بمستوى رماتنا ومن ثم منتخبنا الوطني للرماية.
وقال: «المستوى الذي وصل إليه رماتنا والإنجازات التي تحققت على صعيد رماية الأطباق يعود الفضل فيها إلى دعم سموه وتشجيعه لأسرة رماية الأطباق بالإمارات».
وأعرب الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم عن سعادته بتوقيع اتفاقية التعاون والرعاية مع الجانب الإيطالي، مشيراً إلى أن توقيع مثل هذا الاتفاق يضع رماية الإمارات على خارطة الرماية العالمية، وسوف يضع رماتنا على بداية طريق الاحتراف بمعناه الواسع والشامل لأن إيطاليا هي معقل الرماية في العالم، ويتوافر فيها أفضل الخبرات والرماة والميادين ومصانع الأسلحة والذخيرة ومستلزمات الرماية بالعالم، وهذا سيشكل دعماً فنياً إضافياً لرماتنا.
وأعرب سيف بن مرخان الكتبي مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي عن سعادته بتوقيع اتفاقية التعاون مع الجانب الإيطالي، مؤكداً أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بالارتقاء بمستوى رياضيينا حتى نمكنهم من تبوأ مكانتهم اللائقة في جميع المحافل الرياضية واعتلاء منصات التتويج لرفع اسم وعلم دولتنا الغالية خفاقاً.
كما أعرب سعادته عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة بما تحمله إلينا من أخبار سارة عن رماتنا، الذين حققوا للإمارات أروع الإنجازات ليس على الصعيد الإقليمي فحسب بل وعلى مختلف الأصعدة قارياً ودولياً وأولمبياً.
من جانبه أعرب لوشيانو روسي النائب بالبرلمان الإيطالي ونائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الإيطالي للرماية عن سعادته بتوقيع الاتفاقية الرياضية مع الجانب الإماراتي ممثلاً في فريق فزاع للرماية الذي بدأ رماته يسطع نجمهم في جميع البطولات.
ووجه لوشيانو الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والذي يولي اهتماماً بالغاً برماية الأطباق وموافقة سموه الكريمة على رعاية بطولة كأس فزاع إيطاليا المفتوحة للرماية «الكأس الأخضر»، والتي ستحظى بمشاركة عالمية واسعة وباهتمام كبير من الاتحادين الدولي والإيطالي، منوهاً بأن هذا الاتفاق سيفتح آفاقاً جديدة لرماة فزاع بما يحقق أهدافهم المنشودة سيما، وأننا نملك خبرات متنوعة في ميادين الرماية وسندعم الفريق ورماته بكل ما من شأنه أن يسهم في تطوير مستوياتهم.
واختتم الضيف الإيطالي تصريحه بالإعراب عن شكره وتقديره إلى أسرة فريق فزاع للرماية والشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
وكان الضيف الإيطالي قد حرص في مستهل حديثه على تهنئة الجانب الإماراتي باستضافة دبي لإكسبو 2020، متمنياً لدولة الإمارات العربية المتحدة المزيد من النجاح والازدهار.
حضر توقيع العقد محمد مبارك المطيوعي نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولات فزاع للرماية وماجد عبدالرحمن البستكي رئيس اللجنة الإعلامية باللجنة المنظمة لبطولات فزاع للرماية والسيد خالد علي العور مدير فريق فزاع للرماية.
وكما هو معروف فإن بطولة كأس فزاع إيطاليا المفتوحة للرماية «الكأس الأخضر» ستقام خلال الفترة من العشرين من شهر أغسطس المقبل وحتى الأول من سبتمبر بمدينة تودي الإيطالية، وتشهد إقبالاً ومشاركة قياسية سنوية وتحظى باهتمام إعلامي كبير.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي