الاقتصادي

الاتحاد

«كهرباء دبي»: «قمة المستقبل» تعزز ريادة الإمارات في الطاقة المتجددة

طلاب خلال زيارة نموذج لأحد مشاريع الهيئة (من المصدر)

طلاب خلال زيارة نموذج لأحد مشاريع الهيئة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي بصفتها شريك الكفاءة في الدورة الثالثة عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2020، إحدى الفعاليات الرئيسة ضمن «أسبوع أبوظبي للاستدامة» وتستضيفها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) في الفترة من 13 إلى 16 يناير في العاصمة أبوظبي.
وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تعزز مشاركتنا ورعايتنا السنوية للقمة العالمية لطاقة المستقبل جهودنا لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال حول العالم بهدف توحيد الجهود المبذولة لمواجهة التحديات التي تواجه قطاع الطاقة، كما تدعم جهودنا لتعزيز سوق الطاقة النظيفة والمتجددة وجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، بما ينسجم مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الهادفة إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وإنتاج 75% من إجمالي طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، من خلال مشروعات كبرى للطاقة المتجددة أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.
وأضاف «تشهد القمة العالمية لطاقة المستقبل نمواً وازدهاراً مستمراً، مما يعزز ريادة دولة الإمارات في مجال الاستثمار في الطاقة المتجددة، حيث تتكامل جهودنا لتطوير حلول ومشروعات مبتكرة تسهم في بناء مستقبل مستدام لأجيالنا القادمة».
وترتبط هيئة كهرباء ومياه دبي بعلاقات وثيقة مع شركة «مصدر» التي تقود الائتلاف الذي يعمل على إنجاز المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميجاوات بحلول عام 2020.
ونحن حريصون على ترسيخ هذا التعاون، بما يحقق أهداف «مئوية الإمارات 2071»، لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم، وتعزيز سمعة الدولة وقوتها الناعمة».
وتستعرض الهيئة عبر منصتها في قاعة الطاقة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، أبرز إنجازاتها في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة، إلى جانب بعض مشاريعها المتميزة في قطاع الابتكار والمستقبل، ومن أهمها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، إلى جانب مشروع«الهيدروجين الأخضر»، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة الشمسية، كذلك تشمل المنصة نموذجاً عن مبنى الشراع، المبنى الرئيس الجديد للهيئة.

اقرأ أيضا

تمديد عمل بعض الخدمات في أبوظبي 24 ساعة